السودان يجدد التزامه بالنهج السلمي لحل النزاعات الداخلية

منشور 30 أيّار / مايو 2011 - 03:19

جدد السودان اليوم امام مجلس حقوق الانسان التزامه بالاستمرار في النهج السلمي لحل النزاعات الداخلية مطالبا المجتمع الدولي الدعم والتشجيع في هذا المنحى.
وقال السفير السوداني حمزة عمر حسن في كلمة بلاده امام الدورة ال17 لمجلس حقوق الانسان ان حكومة الخرطوم ملتزمة باتفاقية السلام الشامل وملتزمة كذلك بالتوصل لحلول مرضية عن طريق التفاوض على كل قضايا ما بعد الانفصال وكل القضايا التي لم تكن متضمنة في اتفاقية السلام مع الجنوب.
وشدد السفير السوداني على "ضرورة تشجيع الاخوة في الجنوب على انتهاج نفس الاسلوب وعدم السعي الى خلق وقائع جديدة على الارض قبل التاسع من يوليو القادم موعد اعلان دولة الجنوب".
وفي الوقت ذاته دافع المسؤول السوداني عن موقف بلاده مما يحدث في (ابيي) مؤكدا ان السودان اضطر الى اتخاذ اجراءات في المنطقة لفرض النظام وتوفير الطمأنينة لجميع سكانها لممارسة حياتهم العادية مع الالتزام التام بمواصلة الحوار لحل القضايا العالقة.
واكد حرص السودان على عدم نشوب حرب جديدة منتقدا قيام جيش الجنوب الشعبي والمليشيات التابعة له بخروقات خطيرة بالسعي الى احتلال المنطقة بالقوة وترهيب السكان واجبارهم على النزوح شمالا ما ادى الى فقدان العديد من الارواح والممتلكات.
وكانت المفوضة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي قد اشادت في افتتاح الدورة 17 لمجلس حقوق الانسان بالاستفتاء على مصير جنوب السودان الذي افضى الى اختيار الجنوبيين الانفصال وتكوين دولتهم المستقلة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك