روسيا تدعو المعارضة السورية للحوار مع الاسد

منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 03:37
موسكو: ما يجري في سورية شأن داخلي
موسكو: ما يجري في سورية شأن داخلي

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد عفواً عاماً عن الجرائم المرتكبة قبل 31/5/2011، يشمل المنتمين لتيارات إسلامية سياسية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في سورية. حسب ما ذكر التلفزيون السوري الرسمي في خبر عاجل

موسكو تدعو للحوار

أعرب سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم 31 مايو/أيار عن أمله  بالا تتخذ المعارضة السورية موقفا غير مرن ازاء الخطوات التي يتخذها الرئيس الاسد. جاء ذلك في اعقاب زيارته للعاصمة البيلاروسية مينسك حيث شارك في اجتماع وزراء خارجية منظمة معاهدة الامن الجماعي.

وقال لافروف انه " قام الرئيس بشار الاسد يوم 30 مايو/أيار بنشر مشروع التعديلات التي ستدرج في الدستور السوري. وتعد هذه الخطوة جدية. واننا نرى انها تضع بداية لخطوات عملية ونعول على ان المعارضة ستنظر فيها كالدعوة الى الحوار ولن تتخذ موقفا غير مرن".

 الى ذلك  حذرت الصين يوم الثلاثاء من ان المسودة الاوروبية التي تطلب من مجلس الامن التابع للامم المتحدة ادانة سوريا لن تخفف التوتر في المنطقة في تلميح الى ان بكين قد تعطل القرار اذا طرح للتصويت.

ووزعت بريطانيا وفرنسا والمانيا والبرتغال مسودة القرار التي تؤيدها الولايات المتحدة على الدول الاعضاء في مجلس الامن وعددها 15 دولة الاسبوع الماضي. وعبرت روسيا والصين ولهما حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن وأربع دول اخرى غير دائمة العضوية في المجلس عن قلقها من المسودة التي توبخ سوريا على الحملة الدامية التي تشنها ضد المحتجين المناهضين لنظام الحكم. وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية في افادة صحفية معتادة "استقرار سوريا يؤثر على استقرار المنطقة كلها. "

وأضافت "في الظروف الراهنة نعتقد ان تصديق مجلس الامن التابع للامم المتحدة على هذا القرار لن يسهم في تخفيف التوترات وفي استقرار سوريا." وطالبت الصين العالم الخارجي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا.

وبخلاف انتقاد الحملة الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي لم تعلق بكين كثيرا على الاضطرابات التي تجتاح الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

 

 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك