القاعدة في شمال افريقيا تعلن قتل الرهينة الفرنسي

منشور 25 تمّوز / يوليو 2010 - 09:12
جنود موريتانيون في احد شوارع العاصمة نواكشوط
جنود موريتانيون في احد شوارع العاصمة نواكشوط

 ذكرت قناة الجزيرة الاحد ان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي قال إنه قتل رهينة فرنسيا كان يحتجزه ردا على هجوم شنته فرنسا وموريتانيا على الجماعة.
ونقل التلفزيون عن زعيم من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي قوله في تسجيل صوتي إن الرهينة ميشيل جرمانو قتل يوم السبت ردا على قتل ستة من اعضاء الجماعة في الهجوم.
وقالت فرنسا انها لا يمكنها تأكيد ان جناح القاعدة في شمال افريقيا قتل رهينة فرنسيا ردا على هجوم لفرنسا وموريتانيا على الجماعة.
وكانت القوات الموريتانية تدعمها قوات خاصة فرنسية قد شنت غارة عبر الحدود ضد قاعدة للتنظيم في مالي يوم الخميس الماضي وواصلت الهجوم لعدة ايام. وحاول مسؤولون موريتانيون التهوين من الدور الفرنسي في الغارة.
وذكر مصدر بوزارة الدفاع الفرنسية أن العملية اعقبت فشل الجماعة في اثبات بقاء جرمانو على قيد الحياة وفي الدخول في مفاوضات للافراج عنه.
وخطف المهندس المتقاعد جرمانو (78 عاما) في ابريل نيسان الماضي. ويعتقد أنه وقع في ايدي عبد الحميد ابو زيد زعيم الفصيل الاكثر تشددا بين فصيلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يعملان في الصحراء الكبرى.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك