الليبيون يجتمعون في اسطنبول للتحاور حول مستقبل ليبيا

منشور 30 أيّار / مايو 2011 - 03:44

اوضحت مصادر اعلامية تركية ان ما يقارب من 110 شخصيات بارزة في قبيلة (ورفلة) احدى اكبر القبائل الليبية المقيمة جنوب العاصمة الليبية طرابلس يجتمعون في العاصمة التركية اسطنبول للتحاور حول مستقبل ليبيا.
وذكرت صحيفة (زمان) اليومية في عددها الصادر اليوم ان الاجتماع "يهدف بالدرجة الاولى الى التعريف بالحكومة الانتقالية وواجباتها والتزاماتها".
واشارت الى ان المجتمعين اجمعوا على ان "افضل حل بالنسبة لليبيا هو رحيل القذافي وعائلته عن البلاد في اسرع وقت ممكن".
ونقلت الصحيفة كذلك تصريحات المنسق العام للاجتماع عبدالله كنشيل التي اكد فيها انهم يخططون للانتقال السلمي للسلطة في ليبيا من خلال التواصل مع (المجلس الوطني الانتقالي) في مدينة (بنغازي).
ولفت كنشيل الى ان الزعيم الليبي معمر القذافي "لن يستطيع ان يقنع نفسه بالتخلي عن منصبه بعد حكم دام مدة 42 عاما" مضيفا "انهم يعتقدون ان محاكمة القذافي تعني سفك مزيد من الدماء ما يؤدي الى الحاق ضرر اكبر بمستقبل ليبيا".
ويأتي هذا الاجتماع بعد اسبوع من زيارة رئيس (المجلس الوطني الانتقالي الليبي) مصطفى عبدالجليل الى تركيا التي طالب خلالها المسؤولين الاتراك بالاعتراف ب (المجلس الوطني الانتقالي) بليبيا ممثلا شرعيا للشعب الليبي.
وكانت العلاقة بين الثوار الليبيين والحكومة التركية شهدت توترا عقب معارضة اسطنبول فرض حظر جوي دولي على قوات القذافي ومن ثم قبولها بفرضه على مضض مع تمسكها بمعارضتها التدخل الاجنبي لمساندة الثوار الليبيين.
وناشدت تركيا على لسان رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان مطلع مايو الجاري القذافي "التخلي عن السلطة فورا" من اجل حقن دماء شعبه

مواضيع ممكن أن تعجبك