عشرون قتيلا بتفجيرين انتحاريين استهدفا مسجدا بايران

منشور 15 تمّوز / يوليو 2010 - 08:30
موقع تفجير سابق في مسجد امير المؤمنين في زاهدان
موقع تفجير سابق في مسجد امير المؤمنين في زاهدان

 

لقي نحو عشرين شخصا مصرعهم وجرح عشرات اخرون في تفجيرين انتحاريين استهدفا مسجدا في مدينة زهدان بجنوب شرق ايران.
ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن فريبورز راشدي رئيس وحدة الطوارئ في اقليم سيستان وبلوخستان قوله "قتل ما يزيد على 20 شخصا وجرح ما يربو على 100 في الانفجارين اللذين وقعا في زهدان.
ومن جهتها، نقلت وكالة فارس للانباء عن نائب وزير الداخلية الايراني علي عبدالله قوله ان التفجيرين استهدفا مسجد الجماعة في مدينة زهدان في ولاية سيستان بلوشستان. 
واضاف المسؤول الايراني "قبل ساعات وقعت عملية تفجير انتحارية امام مسجد الجماعة ما ادى الى سقوط العديد من الشهداء والجرحى"، مشيرا الى ان عددا منهم من الحرس الثوري.
وتابع "ليس لدينا بعد العدد الدقيق للاصابات نتيجة هذه العملية الانتحارية، الا ان من المؤكد ان شهداء عديدين سقطوا اضافة الى العديد من الجرحى". 
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية من جهتها ان الهجوم كان عبارة عن تفجيرين متلاحقين وقع اولهما في الساعة 21,20 (16,50 ت غ) وتبعه الانفجار الثاني مباشرة.
وقال حسين علي شهرياري، مندوب زاهدان في البرلمان الإيراني، في مقابلة مع وكالة فارس، أن الانفجارين كانا نتيجة لعمليتن انتحارتين حيث كان احد الإنتحاريين يرتدي ملابس نسائية يحاول الدخول الى المسجد ولدى منعه من الدخول فجر نفسه على الباب وقتل 3 إلى 4 أشخاص وبعد دقائق فجر الانتحاري الثاني نفسه في وسط الجموع التي جاءت لنجدت ضحايا الإنفجار الاول. 
ويشهد إقليم بلوشستان الذي تقطنه أغلبية بلوشية سنية، بين الحين والآخر أعمال عنف ضد المؤسسات الحكومية والأجهزة العسكرية الأمنية. 
وكانت السلطات الإيرانية أعدمت الشهر الماضي عبدالملك ريغي زعيم حركة -جند الله- السنية الذي اتمهته بالوقوف وراء العمليات المسلحة في إقليم بلوشستان جنوب شرق إيران. 
ومن اكثر هذه العمليات التي نفذتها جماعة جند الله دموية تلك التي استهدفت إجتماع لقادة الحرس الثوري في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي حيث أسفر عن 40 قتيلا من بينهم 15 عضوا بارزا في الحرس الثوري. 
وتتهم طهران جماعة جندالله بالارتباط بالاستخبارات المركزية الأميركية تارة وبالقاعدة تارة أخرى إلا أن الجماعة تقول بأنها تدافع عن الحقوق القومية والمذهبة للأقلية البلوشية في إيران. 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك