واشنطن ترى في تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي "تهديدا مشتركا"

منشور 24 تمّوز / يوليو 2010 - 03:08

اكدت الولايات المتحدة الجمعة ان تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي يشكل "تهديدا مشتركا" بعد الهجوم الموريتاني المدعوم من فرنسا لتحرير رهينة فرنسي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي ان الولايات المتحدة لم تشارك في العملية التي جرت الخميس لكنها تبادلت المعلومات الاستخبارية مع فرنسا وموريتانيا.

ولم تسفر العملية عن تحرير الرهينة الفرنسي ولكن موريتانيا اكدت الجمعة ان الهجوم ادى الى مقتل ستة عناصر من المجموعة الارهابية.

وكان الفرنسي ميشال جرمانو (78 عاما) خطف في نيسان/ابريل في النيجر ويهدد تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي باعدامه.

واوضح كراولي ان التنظيم يشكل "تهديدا للمنطقة او وبشكل رئيسي".

واضاف "رأينا مع مرور الزمن ان التهديد استهدف بعض الدول الاوروبية. بالتأكيد هذا التهديد قد يطال الولايات المتحدة ايضا".

وتابع "تبادلنا (...) معلومات في اطار التعاون الامني والاستخباراتي مع هاتين الدولتين لاننا نرى فيه (التنظيم) تهديدا مشتركا".

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي يتزعمه الجزائري عبد الحميد ابو زيد اعدم قبل 13 شهرا الرهينة البريطاني ادوين ديير.

وهو يهدد حاليا بقتل الرهينة الفرنسي في حال لم يطلق سراح عدد من عناصره معتقلون في دول المنطقة وتنتهي مهلة الانذار الذي وجهه في 26 تموز/يوليو. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك