وساطة ليبية للصلح الكروي بين الجزائر ومصر

منشور 25 تمّوز / يوليو 2010 - 06:04
العلاقات بين الجزائر ومصر عرفت توترا ملحوظا بعد المباريات المؤهلة لكاس العالم
العلاقات بين الجزائر ومصر عرفت توترا ملحوظا بعد المباريات المؤهلة لكاس العالم

أكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم السبت أن الجمعية العمومية لاتحاد شمال أفريقيا للعبة وافقت في اجتماعها الجمعة بتونس على اقتراح رئيس اللجنة الاولمبية الليبية محمد معمر القذافي القاضي بدعوة رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة ونظيره المصري هاني ابو ريدة بالإنابة لزيارة ليبيا في إطار ما وصفه بتحسين العلاقات تحت رعاية اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم.

وكانت العلاقات بين الجزائر ومصر عرفت توترا ملحوظا منذ المباراتين الأخيرتين اللتين جمعتا منتخبي البلدين في سباقهما إلى نهائيات مونديال جنوب أفريقيا في نشرين ثان/ نوفمبر الماضي.

بيد أن هذه العلاقات عرفت تحسنا في المدة الأخيرة ترجمتها زيارة الرئيس المصري حسني مبارك إلى الجزائر لتقديم واجب العزاء في وفاة شقيق نظيره الجزائري كما أن نادي شبيبة القبائل حظي باستقبال حافل عندما توجه إلى مصر لملاقاة نادي الاسماعيلي الأحد الماضي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بدوري أبطال أفريقيا.

ومهد اتحاد شمال أفريقيا الذي يرأسه الجزائري محمد روراوة للمضي قدما في مسعى المصالحة من خلال موافقة جمعيته العمومية في اجتماعها أمس بتونس على طلب الاتحاد المصري برفع العقوبة على الأندية المصرية وإسقاط ما تبقى من عقوبة المدير الإداري لنادي الزمالك إبراهيم حسن مع تقديم التماس للاتحاد الدولي (الفيفا) والاتحاد الأفريقي (الكاف) للعفو عن نجم الكرة المصرية السابق.

ووافق اتحاد شمال أفريقيا على الاقتراح الثاني لنجل القذافي المتمثل في تشكيل منتخب لاتحاد شمال أفريقيا مشيرا بأنه كلف لجنته الفنية بتحديد المعايير التي تسمح بتكوين هذا المنتخب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك