13 قتيلا في قصف زنجبار و12 بقمع المحتجين في تعز

منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 03:33
13 قتيلا في قصف زنجبار
13 قتيلا في قصف زنجبار

ذكرت وكالة "رويترز" ان 13 شخصا على الاقل قتلوا في اليمن بعد أن قصفت طائرات السلاح الجوي مدينة زنجبار التي سيطر عليها تنظيم القاعدة في جنوب البلاد.

وقال سكان محليون ان مقاتلات تابعة للجيش اليمني قصفت مواقع المتشددين حول زنجبار بالقنابل لكنها أصابت أيضا مبان  يقطنها مدنيون. وقال السكان أن ما لا يقل عن 13 مدنيا قتلوا بسبب القصف الجوي والقصف بالمدفعية المستمر منذ يوم الاثنين.

هذا ويواصل السلاح الجوي قصفه لضواحي زنجبار، حيث استهدف يوم الثلاثاء مصنعا في مدينة جعار القريبة من زنجبار التي سقطت في أيدي مسلحين متشددين الاسبوع الماضي بعد معارك طاحنة مع الجيش. وافاد مصدر امني ان 4 جنود قتلوا واصيب 10 آخرون يوم الثلاثاء 31 مايو/ايار في هجوم نفذه مسلحون من تنظيم "القاعدة" بالقرب من زنجبار

وقال المصدر ان مسلحين من التنظيم هاجموا نقطة عسكرية في بلدة دوفس على مشارف زنجبار ما اسفر عن مقتل 4 جنود واصابة 10 اخرين. وذكر شهود عيان ان المسلحين اقدموا بعد ذلك على حرق 10 مركبات عسكرية.

وقد ذكرت هيئة الإذاعة البريطنية "بي-بي-سي" ان 12 متظاهرا مناوئا للنظام اليمني قتلوا عندما أطلق الحرس الجمهوري الموالي للرئيس علي عبدالله صالح النار عليهم اثناء خروجهم في تظاهرة حاشده بمنطقة شارع وادي القاضي في مدينة تعز صباح الثلاثاء 31 مايو/ايار.

وأوضحت "بي-بي-سي" ان قوات الحرس الجمهوري اعترضت طريق المتظاهرين ومنعتهم من الدخول الى شارع جمال وسط المحافظة.

كما قام الحرس الجمهوري بتفريق تجمعات كبيرة من المتظاهرين القادمين من أطراف مدينة تعز التي تسودها أجواء متوترة بعد تفريق قوات الأمن لاعتصام حاشد في ساحة الحرية بالمدينة مساء يوم الاحد.

وكان المحتجون في تعز قد قرروا التجمع في حشود مليونية يوم الثلاثاء في شارع جمال وسط المدينة للتنديد بقتل المتظاهرين والتأكيد على مطالبهم بٍاسقاط ومحاكمة النظام.

هذا ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ناشطة حقوقية يمنية  ان حصيلة ضحايا هجوم قوات الأمن على المعتصمين في ساحة الحرية بتعز خلال اليومين الماضيين بلغت أكثر من 70 قتيلا.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك