بلدة ألمانية تبتكر إشارة مرور "غريبة".. ما علاقة "إلفيس بريسلي"؟

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 12:00
إشارات مرور بصورة إلفيس بريسلي
إشارات مرور بصورة إلفيس بريسلي

قررت بلدية مدينة فريدبرغ، في إقليم Wetteraukreis الألماني، إستبدال إضاءة إشارات المرور الإعتيادية بصورة لملك الروك أند رول "إلفيس بريسلي" تكريمًا له.

وبهذه الإشارات الجديدة، فإن عبور الطريق يتم الآن بشكل مغاير في شوارع المدينة الألمانية، فعندما يتحول الضوء إلى أخضر تظهر ملامح المغني وهو يتراقص، في حين أنه يقف وراء المذياع عندما يكون الضوء أحمر.

وكان ملك الروك قد أدى الخدمة العسكرية في المدينة بين عامي 1958 و1960، حيث أرسيت هذه الإشارات المرورية في ساحة تحمل منذ العام 1995 اسم الفنان الذي توفي في مدينة "ممفيس" أكبر مدن ولاية تينيسي الأمريكية عام 1977.

وقد نصب تمثال عند مدخل المدينة على شاكلة المغني وهو يحمل غيتارًا كتب تحته "المقرّ العسكري لإلفيس بريسلي".

وصحيح أن القاعدة العسكرية للمغني الذي اشتهر بأغنيات مثل "لاف مي تندر" و"ريتورن تو سندر" كانت في فريدبرغ، إلا أنه كان يقيم في باد ناوهايم على بعد بضعة كيلومترات حيث لا يزال محبوه حتى اليوم يضعون الورود والشموع أمام نصب تذكاري له.

وتنشط جمعية لتكريم ذكراه في المدينتين منذ العام 1998 وهي تنظم كل سنة فعاليات بمناسية ذكرى ميلاده، فضلا عن مهرجان بريسلي الذي يجمع الآلاف من محبيه.

إلفيس بريسلي خلال خدمته العسكرية في مدينة فريدبرغ

يذكر أن "إلفيس بريسلي" ولد في كانون الثاني (يناير) 1935 لأب سائق شاحنة وأم خياطة في منزل صغير في مدينة توبيلو بولاية ميسيسيبي.

وفي 1948، انتقل إلى ممفيس حيث نال شهادة الثانوية العامة قبل تسجيل أول أسطوانة له في سن التاسعة عشرة ما جعل نجمه يسطع سريعا.

إلفيس بريسلي خلال خدمته العسكرية في مدينة فريدبرغ

ونجحت موسيقى هذا الشاب المتمرد الذي أثارت خطواته الراقصة الإيحائية سخط المحافظين، في تخطي الانقسامات في جنوب الولايات المتحدة الذي كان ما يزال رازحًا تحت أعباء التمييز العرقي.

إلفيس بريسلي خلال خدمته العسكرية في مدينة فريدبرغ

لمزيد من اختيار المحرر:

 

© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك