بالفيديو: إلقاء مراهقين من بناية بالإسكندرية والإخوان متهمون

بالفيديو: إلقاء مراهقين من بناية بالإسكندرية والإخوان متهمون
2.5 5

نشر 07 تموز/يوليو 2013 - 07:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
صعد أحدهم إلى الخزان وألقى باثنين من المتظاهرين الموجودين في الأعلى.
صعد أحدهم إلى الخزان وألقى باثنين من المتظاهرين الموجودين في الأعلى.
تابعنا >
Click here to add الإسكندرية as an alert
الإسكندرية
،
Click here to add محمد مرسى as an alert
محمد مرسى
،
Click here to add بدر محمد as an alert
بدر محمد
،
Click here to add جماعة الإخوان المسلمين as an alert
،
Click here to add ذكرت شبكة سكاي نيوز as an alert

بث ناشطون مقطع فيديو أمس السبت قالوا إنه لعناصر من جماعة الإخوان المسلمين، وهم يلقون شخصين من أعلى سطح إحدى البنايات في منطقة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية. ولم يتسن لـ «العربية.نت» التأكد من هوية الفاعلين، إلا أن المشهد كان صادماً ومثيراً للجدل في أوساط المجتمع المصري.

وكانت منطقة سيدي جابر بالإسكندرية قد شهدت مواجهات دامية، الجمعة، بين أنصار ومعارضي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، سقط فيها العشرات ما بين قتيل وجريح. وكشف المقطع بوضوح جانباً من الأحداث، حينما حاصرت مجموعة يظهر فيها بعض الأشخاص الملتحين، وهم يحملون أعلاما سوداء ممن يُشتبه بأنهم من أنصار الإخوان والرئيس المعزول مرسي، بعض المتظاهرين فوق أسطح إحدى البيانات بالمنطقة، وبدا في المقطع 4 من الصبية الذين لم يتعدوا الخامسة عشرة من عمرهم، محاصرين فوق أحد الخزانات بالبناية. وفي مشهد لاحق، تمكن المهاجمون من الوصول إلى سطح البناية، وقاموا بإلقاء الحجارة عليهم، وأمسكوا بأحدهم وانهالوا عليه ضربا مبرحا كما يظهر الفيديو، ثم صعد أحدهم إلى أعلى الخزان، وألقى اثنين من المتظاهرين المتواجدين بأعلى.

واشترط رافع المقطع عبر موقع «يوتيوب» أن يكون عمر مشاهديه أكثر من 18 عاما، وذلك بسبب ما يحتويه الفيديو من أحداث عنف. وكان صوت إطلاق الرصاص مسموعاً بوضوح في المقطع، وبدا أن المصور كان يتواجد بشرفة في البنايات المجاورة، وإلى جواره إحدى السيدات التي كانت تصرخ في نهاية الفيديو من جراء ما شاهدت. ومن جهتهم، أدان النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع الفيديو، واستخرجوا منه صور بعض الشخصيات المطلوبين للعدالة في الجريمة الموثقة. في الوقت ذاته ذكرت مصادر إعلامية امس أن رجلا من مدينة الإسكندرية (شمالي مصر) تقدم ببلاغ يتهم فيه جماعة الإخوان المسلمين بقتل ابنه بإلقائه من أعلى بناء، أثناء اشتباكات دامية جرت في المدينة الساحلية أمس الأول بين مؤيدين للرئيس السابق محمد مرسي ومعارضين له.

ويتهم بدر حسونة بعض مناصري جماعة الإخوان المسلمين بقتل ابنه محمد البالغ من العمر 20 عاما، مع شابين آخرين، برميه من فوق العقار رقم 30 بشارع المشير أحمد إسماعيل بمنطقة سيدي جابر. والتقطت عدسات بعض الهواتف المحمولة الحادث المأساوي، وانتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع. وحسب مراسل «سكاي نيوز عربية» في الإسكندرية، فإن محمد بدر ومحمد بلبل وإسلام عزت قتلوا بعد «اعتداءات من إسلاميين» حسب رواية بدر، ألقوا بهم من فوق خزان مياه يرتفع عدة أمتار فوق العقار، وأوسعوهم ضربا قبل وبعد إلقائهم.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar