الملكة رانيا تزور "موضوع" بالصور

منشور 22 آب / أغسطس 2017 - 01:39
ملكة الأردن
ملكة الأردن

زارت الملكة رانيا العبدالله اليوم، مكاتب موقع "موضوع" والذي يعتبر موسوعة معرفية شاملة، ونشرت زيارتها في فيديوهات قصيرة مباشرة على صفحتها الخاصة للإنستغرام.

والتقت الملكة الريادين العاملين في "موضوع دوت كوم"، وأعربت عن فخرها بالشركات الناشئة الريادية وبالشباب الأردني الذي يعمل من أجل مستقبل أفضل للأردن، وفي جلسة حوارية مع مؤسسي الموسوعة محمد جبر ورامي القواسمي، تعرفت الملكة على قصة بدايتهم والتي تأسست عام 2012 في عمان واصبحت حاليًا الاولى عالميًا من حيث عدد الزوار، حيث بلغ عددهم 36 مليون مستخدم شهري، يقرؤون 150 مليون صفحة شهريًا.

ويعتبر "موضوع" من أكبر الموسوعات "الإنترنتية"  في العالم، وأتت فكرته بناء على نتائج دراسة أظهرت فجوة بين عدد مستخدمي الإنترنت العرب ومدى توافر المحتوى العربي على الإنترنت والذي لا يتوافق مع وضع اللغة والثقافة العربية، فقرر مجموعة من رجال الأعمال الأردنيين لملء هذه الفجوة، وقرروا إثراء نوعية وكمية المحتوى العربي على الإنترنت باستخدام فكرة مبتكرة ترجمت إلى واحدة من أقدم الموسوعات العربية على الإنترنت في العالم" Mawdoo3.com" وهذا بحسب  تعريفهم على موقع "لينكدين".

الصور التالية من الزيارة:

وجاء الخبر في وكالة الانباء الاردنية "بترا" كالتالي:

زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله الثلاثاء، مكاتب شركة "موضوع.كوم" والتقت الرياديين العاملين فيها، وأعربت عن فخرها بالشركات الناشئة الريادية وبالشباب الأردني الذي يعمل من أجل مستقبل أفضل للأردن.

وفي جلسة حوارية أدارها مؤسسا الشركة محمد جبر ورامي القواسمي، تعرفت جلالتها على قصة الشركة التي تعد أول موسوعة عربية إلكترونية شاملة في العالم العربي، وتأسست العام 2012 في عمان وأصبحت حاليا الأولى عالميا من حيث عدد الزوار، حيث بلغ عددهم 36 مليون مستخدم شهريا، يقرأون 150 مليون صفحة شهريا.

وتحدث الشباب عن طريقة تعاملهم مع النظرة المجتمعية التي تشجع الوظيفة التقليدية النمطية بعد الجامعة، حيث أصبحت الشركة تضم حاليا 55 موظفا بدوام كامل وتتعاقد مع حوالي 300 مؤلف مستقل في الأردن.

كما جرى الحديث حول التحديات التي واجهت الشركة في بداياتها عن التطوع وعلاقته في تطوير الشخصية وبناء العلاقات، مما ساهم في إنشاء وتطوير الشركة.

وللاستفادة من خبرات "موضوع.كوم" وتعريف الشباب بطرق تسريع وتنمية افكارهم والوصول إلى نتائج من مشاريعهم، أسس الشباب حاضنة للمشاريع الصغيرة تحت اسم "ادم تك" Adamtec التي تهدف الى تقديم الدعم المادي والاستشارات والخبرات الأساسية اللازمة لإدارة المشاريع والتدريب.

وتجولت جلالتها في أقسام الشركة، حيث جرى الحديث في غرفة الذكاء الاصطناعي حول بداية الاهتمام في هذا المجال وأهميته وعرض تطبيقات عملية.

وتستثمر "موضوع.كوم" حاليا في مجال الذكاء الاصطناعي من خلال استكشاف منتجات لمعالجة اللغة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي وتحويل النص إلى كلام والعكس، والعمل على تغطية جميع اللهجات العربية على الرغم من تنوعها.

واطلعت جلالتها على عملية تصوير الفيديوهات، وتبادلت الحديث مع العاملين في إثراء المحتوى العربي، حيث تقوم "موضوع.كوم" بإنتاج ما يقارب من 200 إلى 300 مقطع فيديو شهرياً (المحتوى العربي المرئي)، وتركز هذه الفيديوهات على تزويد مستخدمي الإنترنت العرب بالمعرفة التي يبحثون عنها باللغة العربية في مختلف المجالات.

وتقدم الشركة حالياً أكثر من 120 ألف مقال نوعي وموثوق، في مختلف المجالات، وتساهم في كتابة ما يقارب 100 ألف كلمة يومياً، وتوفر إجابات مباشرة ودقيقة في محركات البحث من خلال المكتبة الرقمية ذات المحتوى المتميز، والتي يشرف عليها عدد من الخبراء المتخصصين.

واستمعت جلالتها إلى شرح عن تطبيق "موضوع.كوم" للهواتف النقالة الذي أطلق مؤخراً بهدف إثراء المخزون التفاعلي العربي، بعدد من المقالات والأسئلة المطروحة من المستخدمين وإجاباتها؛ لتسهيل وصول المعلومة للمستخدم.

واطلعت على عمل حاضنة المشاريع الصغيرة "ادم تك" التي تضم 40 موظفاً بدوام كامل و60 موظفاً بدوام جزئي، والتقت العاملين في الشركات الناشئة المشمولة بها، والتي هي عبارة عن أفكار ريادية تمت ترجمتها الى مشاريع صغيرة في مجالات التعليم والطفولة والصحة والتسويق والتجارة وتوزيع الكتب.

 

 

Save

Save


© 2000 - 2021 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك