بسبب الزواج العرفي.. روميو وجوليت في مصر ينتحران بتناول السم!

منشور 05 آذار / مارس 2019 - 06:19
تعبيرية
تعبيرية

أقدم رجل مصري يبلغ من العمر 50 عامًا على الانتحار وتبعته زوجته صاحبة الـ37 عامًا، بسبب خلافات دبت بينهما حول توثيق عقد زواجهما العرفي.

بدأت القصة حين توفي الزوج الأول للزوجة، لتعكف على تربية أبنائها منه، إلا أن ضغوط أسرة الزوج دفعتها للزواج من شقيق زوجها المتوفى، بعقد عرفي من أجل الحفاظ على معاش المتوفي.

ولكن بعد فترة من الزواج العرفي، شعر الزوج بتأنيب ضمير، وطالب زوجته بتسجيل الزواج رسميًا، وهو ما رفضته حفاظًا على المعاش الشهري الذي تصرفها لها الحكومة (بحسب القانون المصري تحصل الزوجة على راتب شهري في حال وفاة زوجها شرط ألا تتزوج من آخر).

ويوم الوقعة تصاعدت الخلافات بين الزوجين، فتدخلت عائلتا الزوجين للصلح، إلا أنه بعد ساعات من الصلح بينهما، ومع عودتهما إلى بيتهما، تجدد الخلاف، فهددها الزوج قائلاً "والله لو لم نتزوج رسميًا سأنتحر" وردت عليه زوجته، "لو انتحرت لن أعيش في الدينا بعدك ساعة واحدة"، ومر وقت بسيط بدأت بعده علامات التسمم بالظهور ووفد الجيران إلى منزله على وقع صراخه وحاولوا إسعافه إلا أنه لفظ أنفاسه بعد أن أخبرهم أن زوجته انتحرت أيضًا، ليفارقا الحياة على الفور.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك