بعد عام على رحيل صديقتها.. انتحار ناجية من مجزرة مدرسة باركلاند بفلوريدا

منشور 25 آذار / مارس 2019 - 12:00
سيدني أيلو / ميادو بولاك
سيدني أيلو / ميادو بولاك

بعد مرور أكثر من عام على مجزرة مدرسة "ستونمان دوجلاس" بمدينة باركلاند في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، والتي راح ضحيتها 14 طالبًا على يد المسلح "نيكولاس كروز" عاشت المدينة حدادًا جديدًا، بعدما انتحار إحدى الناجيات.

وقالت والدة الطالبة سيدني أيلو (19 عامًا) بأن ابنتها عانت من اضطراب حادة بعد قتل 14 شخصًا من زملائها و3 موظفين آخرين في يوم الحب في العام الماضي.

سيدني أيلو

وقالت والدة سيدني لموقع CBS Miami، إن ابنتها فقدت إحدى أعز صديقاتها في عملية إطلاق النار، وتدعى "ميادو بولاك"، ومنذ لك الوقت دخلت في اضطرابات ما بعد الصدمة، وتأثرت دراستها على نحو كبير.

ميادو بولاك

وذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية أن سيدني أطلقت النار على نفسها، يوم الأحد الماضي، وقد تم تشييع جثمانها قبل يومين، وسط صدمة وحزن عائلتها وأصدقائها.

والمدرسة التي وقعت فيها الحادثة تقع فى مدينة باركلاند بولاية فلوريدا ويدرس بها حوالي 3 آلاف طالب تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 عامًا.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك