تحرشات جنسية بلاعبات المنتخب الأفغاني بالأردن.. والأمير علي غاضب!

منشور 02 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 10:00
الامير علي- الفريق النسائي الأفغاني
الامير علي- الفريق النسائي الأفغاني

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن نيّته ببدء النظر في تقارير أشارت إلى تعرض لاعبات المنتخب الأفغاني للاستغلال الجنسي والجسدي خلال معسكر تدريب أقامه المنتخب في الأردن في فبراير الماضي.

وبحسب بيان للـ"فيفا" وذلك بعد تقرير بهذا الشأن نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن "الاتهامات الخطرة المذكورة تخضع للتحقيق من قبل الفيفا"، مشددا على رفضه "لأي تسامح" مع انتهاكات من هذا النوع.

وشدد الإتحاد على أنه يقوم باتخاذ خطواته بطريقة تحترم الطبيعة المحافظة للمجتمع الأفغاني، ويتعاون مع الأطراف المعنية لكشف الحقائق.

وكانت الصحيفة البريطانية أشارت في تقريرها نقلًا عن مصادر بارزة مرتبطة بالمنتخب الوطني النسائي، إلى أن الاستغلال للاعبات حصل في أفغانستان، وأحيانًا في مقر الاتحاد المحلي للعبة، وأيضًا خلال معسكر تدريب أقامه المنتخب في الأردن في فبراير الماضي.

القائدة السابقة للمنتخب خالدة بوبال

ونقل التقرير عن القائدة السابقة للمنتخب خالدة بوبال، التي فرت من البلاد بعد تلقيها تهديدات بالقتل، وتحدثت مرارًا في أوقات سابقة عن التمييز بحق النساء في أفغانستان، قولها إن المسؤولين الذكور في المنتخب يعتمدون أساليب "الإكراه" مع اللاعبات.

وأضافت: "يتحكم موظفو قسم الشؤون المالية بمصير اللاعبات، يجبرونهن على قول كلمة (نعم) لأي شيء يطلبونه، لكي يحصلن على حقوقهن المالية، وعندما علمت بتلك الممارسات اتصلت برئيس الاتحاد الأفغاني، الذي اكتفى بالقول إنه "سيعاقب المتورطين"، طالباً من "اللاعبات السكوت وعدم التصريح بأي شيء، مع الاستمرار في اللعب".

الاتحاد الأفغاني يرد!

وقال الاتحاد الأفغاني في بيان إنه "يرفض بشدة الاتهامات الباطلة التي قُدمت في ما يتعلق بالفريق الوطني النسائي"، وأضاف أن لديه "سياسة عدم التسامح مطلقا مع أي نوع من أنواع هذا السلوك".

الأمير علي يدعو الى فتح تحقيق فوري!

دعا الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد غرب آسيا والاتحاد الأردني لكرة القدم الى تحقيق فوري في مزاعم تعرُّض أعضاء منتخب أفغانستان النسائي، للإعتداء الجنسي والبدني من قبل رجال من اتحاد كرة القدم الأفغاني في معسكر أقيم في الأردن.

وقال الأمير علي في سلسلة تغريدات على موقع التدوين "تويتر": "إذا كانت تلك الادعاءات صحيحة، فإنها تستحق ردًا قويًا".

وأضاف: "من أجل المحافظة على سلامة ومكانة كرة القدم النسائية، والتي احتاجت للكثير من السنوات للنهوض، يجب إجراء تحقيق من قِبل الـ"فيفا" والاتحاد الآسيوي، وإثبات الحقائق دون تأخير".


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك