يقتل أستاذه بسبب حفل مختلط: "حذرته من نشر الرذيلة لمخالفتها الإسلام" (صور)

منشور 24 آذار / مارس 2019 - 04:00
الضحية خالد حميد
الضحية خالد حميد

اعتقلت السلطات الباكستانية طالبًا جامعيًا بعدما طعن أستاذه حتى الموت⁣ لعزمه تنظيم حفل استقبال "مُختلط" في حرم الجامعة.

وقال مسؤول في الشرطة الباكستانية: "أن الأستاذ المساعد خالد حميد قُتل في حرم كلية صادق إيغرتون في مدينة باهاوالبور الجنوبية بعد أن أعد لحفل استقبال مختلط بين الجنسين كان مقررًا في الغد".

الضحية والجاني

وذكر تقرير الشرطة، أن الطالب، والذي يدعى خطيب الحسين، صرخ بأنه قتل الأستاذ الجامعي لأنه كان "ينشر الرذيلة" وقال الطالب أيضًا، إن "الاستقبال المختلط بين الجنسين يُعارض تعاليم الإسلام، وأنا حذرته بضرورة وقفه".

في شريط فيديو مُسجل للمهاجم بعد الحادث، والذي تم تداوله على شبكة الإنترنت في باكستان، يمكن سماع الطالب حسين يتفاخر بجريمته ويقول بأنه لا يشعر بأي ندم على هذا الفعل.

وبعد اعتقال الطالب حسين، قال للمحققين: "أنا راضٍ، وأشكر الله أن الأستاذ قد مات الآن لقد حذرته سابقًا من نشر الرذيلة لكنه لم يستجب، هذا النوع من الحفلات تعد مخالفة لشريعة الإسلام".

في حين أشار وليد خان ابن الضحية الذي كان موجودًا عند حصول الجريمة إلى أن الجاني كان ينتظر وصول والده، وقال "في الوقت الذي همّ فيه والدي بالدخول إلى مكتبه، هاجمه بسكين وطعنه في رأسه ومعدته".

مسرح الجريمة

وتابع "بعدها وقع والدي أرضًا وهرعت إليه، فشهر الطالب سكينه وبدأ يصرخ".

يقول المسؤولون أن تحقيقاتهم الأولية لم تجد أي دليل على أن المشتبه به له صلة بأي جماعة دينية أو متشددة.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك