بعد رفع علم المثليين.. هجوم مصري حاد على فرقة "مشروع ليلى"

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2017 - 06:56
بعد رفع علم المثليين.. هجوم مصري حاد على فرقة مشروع ليلى
بعد رفع علم المثليين.. هجوم مصري حاد على فرقة مشروع ليلى

دشن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر هاشتاق (#علم_الشواذ_جنسيا) بعد رفع علم المثليين خلال حفل فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية  الذي أقامته في مصر يوم الجمعة الماضي.

وشن التويترجيون هجومًا غير مسبق على الفرقة اللبنانية التي تحظى بشعبية هناك وفي أوساط الشباب عامة، كما هاجموا السلطات المصيرة لموافقتها على إقامة هذا الحفل، متعجبين من حدوث ذلك وبشكل علني لأول مرة في مصر.

وتعقيبًا على الجدل الذي أثير في الشارع المصري حول حفل "مشروع ليلى" وواقعة رفع علم المثليين هناك، علّق مجموعة من الإعلاميين المصريين، حيث قاد الاعلامي المصري محمد الغيطي هجومًا حادًا في برنامجه "صح النوم" على الفرقة، وقال: "إن الشواذ تجمعوا في مصر... وإن كل هذا الفسق يحصل في بلد الأزهر" .

واضاف:" هؤلاء قوم لوط، ووجه سؤالًا لنقيب الموسيقين في مصر هاني شاكر كيف أعطى تصاريح لهذه الفرقة لتغني في مصر؟".

أيضًا الإعلامي عمرو أديب تعرض للحفل من خلال برنامجه "كل يوم" وقال أنه يعرف ان "المثليين سيقومون بشتمه، لأنه يتعرض لهم في برنامجه وطالما أن هناك مطالبات بحقوق المثليين، فهو ايضًا كشخص غير مثلي له الحق بانتقادهم، ولا يجوز ان يقمع لأنه ينتقد حفلة للمثليين تقام في مصر".

رأي مؤيد للحفل:

وعلى النقيض تمامًا قال شخص يُدعى "عاطف"، أحد المشاركين في حفل "ميوزيك بارك" بالتجمع الخامس لفرقة "مشروع ليلى"، إن ما حدث من رفع علم المثليين جنسيًاً "نجاح وتغيير وتطور غير متوقع في مصر"، واصفًا رفع "علم المثليين" بـ"الشيء العظيم"، على حد زعمه.

وأضاف عاطف، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "90 دقيقة" على قناة "المحور" المصرية، مع الإعلامي معتز الدمرداش، أنه "طالب جامعي ويدافع عن المثليين لأنه مؤمن بحرية التعبير عن الرأي ويعتبر نفسه واحداً منهم"، مضيفًا: "اللي حصل نجاح في فكرة تقبل الآخر وأنا واحد منهم، لو كان لدي ابن مثلي جنسيًا هرحب بيه طبعًا وهحتويه".

رأي وزارة الأوقاف المصرية بالحفل:

قام مستشار وزارة الأوقاف المصرية الشيخ صبري عباده باعتذارة عن التعليق على الأمر أو إبداء رأيه فيه، واكتفى عباده بقوله أن ما حدث من رفع علم المثليين جنسيًاً في حفل صاخب بالتجمع الخامس هو أمر منافي للطبيعه وفطرة الله التي فطر الناس عليها.

وأكد خلال مداخلة هاتفية له مع برنامج العاشرة مساءاً الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي أن هذه محاولات لتغيير ثقافة المجتمع المصري ومن قبيل الغزو الفكري لمجتمعنا.

وقال أن ما حدث هو مجاهرة بكبيرة من الكبائر، وهو عمل شيطاني، مشيرًا الى أن رفع علم المثليين جنسيًا ليس من عادات المصريين ومصر هي بلد الأزهر ورمز الإسلام في العالم.

من هي فرقة "مشروع ليلى

مشروع ليلى هي فرقة موسيقى روك بديل لبنانية مكونة من خمسة أعضاء، الفرقة تشكلت في بيروت عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية في الجامعة الأميركية في بيروت، وأصدرت الفرقة ثلاثة ألبومات استوديو حتى الآن، وتسبب أغانِ الفرقة الكثير من الضجة بسبب مواضيعها الجريئة للأغاني والناقدة للمجتمع اللبناني، والتي تتناول أيضا مواضيع الفشل في الحب والجنس والسياسة.

للفرقة 4 ألبومات حتى الآن؛ "مشروع ليلى (2009) يتضمن 9 أغاني"، "الحل رومانسي (2011) يتضمن 6 أغاني"، "رقصوك (2013) يتضمن 10 أغاني"، "ابن الليل (2015) يتضمن 13 أغنية".

الجدل المصار حول الفرقة هو تجاوزها للحدود التي فرضها المجتمع العربي، وتحدّيها لكل "المحرمات" المجتمعية التي كان من الممنوع الاقتراب صوبها، فكسرت الفرقة كثير من القوانين العربية للتناول في أغانيها العديد من المواضيع الشائكة في المحيط المحلي والعربي.

كما تناولت الفرقة مواضيع جريئة تخص الشباب العربي، حيث تحدثت في عديد من أغانيها عن موضوع "الحب والجنس" بطريقة غير مألوفة. ففي أغنية "فساتين" تتحدث الفرقة عن فشل علاقة بين اثنين بعد ممارستهما للعلاقة الجنسية، لاسيما أنّهما يتبعان دينين مختلفين، الأمر الذي يعتبر محرّمًا في المجتمع العربي.

قد يهمك على البوابة: احتفال سنوي للمثليين يشارك به مئات الألوف (صور) 

أمّا أهم ما أثار الجدل حول هذه الفرقة، هو كونها أولى الفرق العربية التي تناولت موضوع المثلية والتعددية الجنسية والجندرية بشكل مباشر، لاسيما أن مغنيها الأساسي حامد سنو يعتبر من أوائل من "خرجوا من خزانتهم" وتحدث عن ميوله المثلية دون خجل أو اكتراث لقوانين وأنظمة المجتمعات المحافظة بما تحمله من عنف واضطهاد ضد المثليين. حيث تعتبر أشهر أغانيهم "شم الياسمين" التي تتحدث عن علاقة حامد وحبيبه السابق، الذي أراد كسر نمطية الذكورية القائمة في دور الرجال، وإرادته في عيش حياة طبيعية مع حبيبه الذي تركه ضمن مجتمع يمنع علاقات الحب المشابهة.

اقرأ أيضًا على البوابة:

توقيف 10 مثليين من الجنسين خلال حفل تعارف اقاموه في الاردن

مشروع ليلى يعيد سعر التذاكر.. القصة الكاملة من المثلية الجنسية إلى التهديد


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك