مصر: حملات لمحاربة ظاهرة التحرش الجماعي في العيد

مصر: حملات لمحاربة ظاهرة التحرش الجماعي في العيد
2.5 5

نشر 22 آب/أغسطس 2012 - 05:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (2)
عادت ظاهرة التحرش الجماعي مجددا إلى شوارع مصر
عادت ظاهرة التحرش الجماعي مجددا إلى شوارع مصر
تابعنا >
Click here to add الكريم as an alert
الكريم
،
Click here to add ليج أف عرب ستتس عند عرمان بارك as an alert
،
Click here to add سكرتارية أف ث نورث سيره إن as an alert
،
Click here to add جامعة الدول العربية as an alert
،
Click here to add أمام as an alert
أمام
،
Click here to add التغريد as an alert
التغريد

"لا للتحرش".. "أنا مش هسكت على التحرش".. "راقي بأخلاقي".. "أولاد البلد".. "أنا بنى آدم".. كلها أسماء لبعض الحملات المناهضة لظاهرة التحرش بالشوارع المصرية، بعدما أصبحت الأعياد موسما للتحرش الجماعي.

فعلى الرغم من التغيير، الذى تشهده البلاد بعد ثورة يناير، إلا أن ظاهرة التحرش الجماعى في الشوارع والأماكن العامة عادت لترتبط بالأعياد، بعد أن كانت قد اختفت بشكل كبير في الأشهر القليلة الماضية، وهو ما دفع عددًا كبيرًا من النشطاء ومنظمات المجتمع المدنى والأحزاب السياسية إلى محاربة هذه الظاهرة السلبية.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعى (فيسبوك وتويتر) حملات مكثفة لمواجهة الظاهرة، حيث أقدمت أعداد كبيرة من الفتيات على سرد ما يجرى لهن وما يتعرضن له من مضايقات بالشوارع والأماكن العامة من تحرش لفظى، يتطور في بعض الأوقات إلى ما هو أسوأ، وحفلت مواقع التواصل الاجتماعى بالعديد من المقالات و"البوستات" والصور، التى ترصد الظاهرة وتحاول مواجهتها، وتقارن بين الماضى والحاضر، حيث ردت بالصور على ما يروجه البعض من أن زى الفتيات هو السبب في التحرش، حيث نشرت مواقع التواصل صورا لمنتقبات يتعرضن للتحرش.

وقد رصدت "بوابة الأهرام" العديد من المبادرات والحملات، التى تناهض التحرش الجنسى فى المجتمع المصرى، خصوصا فى عيد الفطر المبارك، حيث دعت بعض الحملات والمبادرات المجتمعية إلى أن التحرش الجنسي، الذي تتعرض له المرأة العربية في ميدان العمل يجب طرحه بصورة مختلفة عن صورته النمطية، خصوصا أن التحرش لا يكون فقط بالاعتداء المباشر، لكن يمكن أن يكون عن طريق اللفظ أو النظرة أو الحركة، وحتى عن طريق الإغواء للموظفات الصغيرات أو عبر وضع الشروط على المرأة في العمل، بأن تكون صغيرة وأحيانا جميلة ومثيرة إذا كانت ستعمل في وظائف بها تعامل مع الجمهور.

تطرقت المبادرات للآثار النفسية للتحرش الجنسي، فهناك آثار سريعة تظهر مباشرة أثناء حالة التحرش وتستمر بعدها لعدة أيام أو أسابيع وتتلخص فى حالة من الخوف والقلق وفقدان الثقة بالذات وبالآخرين وشعور بالغضب من الآخرين، وأحيانًا شعور بالذنب كون المرأة حين تتعرض للتحرش كثيرا ما تتوجه لنفسها باللوم وأحيانا الاتهام، ولسان حالها يقول ماذا فعلت لكي يفكر هذا الشخص فى التحرش بى؟، كما أن الضحية تفقد قدرتها على الاقتراب الآمن من رجل، وإذا تزوجت فإنها تخشى العلاقة الحميمة مع زوجها لأنها تثير لديها مشاعر متناقضة ومؤلمة.

من بين حملات مواجهة الظاهرة قامت حملة "أولاد البلد"، التى دشنها 50 متطوعا فى الحملة بالعمل خلال أيام العيد، التى وصفتها الحملة بأنها "موسم التحرش"، بالتنسيق مع الهيئات الثلاث المتحكمة في مترو الأنفاق (شرطة مترو الانفاق، الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق)، وإخطارها بعمل الحملة المنظم لمنع حالات التحرش داخل مترو.

وقد أكد الناشط السياسي، كريم محروس منسق حملة "أولاد البلد" لمنع التحرش فى محافظة الإسكندرية، أنهم تمكنوا من تغطية معظم مناطق المحافظة وفى طريقهم لإعلان المدينة بالكامل أول محافظة خالية من التحرش تماماً بانتهاء أيام عيد الفطر المبارك الجاري.

كما دشن حزب الدستور من خلال أمانة شمال القاهرة "حملة لا للتحرش"، وهى عبارة عن سلاسل تنديدية بظاهرة التحرش، وذلك فى أماكن التجمعات فى وسط البلد وشارع طلعت حرب، وذلك فى محاولة لمحاربة ظاهرة التحرش الجنسى التي انتشرت بالشارع المصري.

حملة "احمي نفسك بنات مصر جدعان" قدمت ابتكارات جديدة للفتيات للدفاع عن أنفسهن من التحرش، وهى إعداد سبراى مكون من خل وكحول طبي (سبرتو أبيض) وشطة وفلفل أسمر ويوضع فى بخاخة لاستخدامه مع أى متحرش بالرش على وجهه فى الحال.

كما قامت العديد من المنظمات الحقوقية، خصوصا النسوية منها بالتعاون لبحث آليات عمل لمواجهة ظاهرة التحرش الجنسى، والممارسات السلبية تجاه النساء بالشارع وتنامى ظاهرة التحرش، حيث تم إطلاق مبادرة "فؤادة" خلال اجتماع لكل المنظمات النسوية ونشطاء حقوق الإنسان والمهتمين بظاهرة التحرش الجنسى وحقوق المرأة بشكل عام، لبحث آليات العمل، وتنظيم فاعليات مشتركة لمواجهة التحرش الجنسى وتبادل الخبرات العملية.

وقامت هذه المنظمات بإنشاء غرفة عمليات لتوثيق حالات التحرش والانتهاكات ضد القتيات والنساء خلال أيام العيد، بشكل طارئ وعاجل بداية من الأن وخلال فترة أيام العيد، واستمراها بشكل دائم لتقلى أى بلاغات من مواطنات ومواطنين عن وقائع تحرش جنسى أو لفظى أو انتهاك يتعلق بالمرأة خلال الأعياد، خصوصا فيما يتعلق بالأماكن العامة والمتنزهات والحدائق، وأمام دور العرض السينمائية، وتوثيق للشهادات والمعلومات عن الوقائع والتأكد من صحته، تقديم الدعم المعنوى والقانونى فى أى حاله انتهاك أو تحرش جنسى.

وعلى الصعيد الأمنى تمكنت مباحث الآداب من ضبط حالات تحرش بمناطق حديقة الحيوان وكورنيش النيل وشارع جامعة الدول العربية وحديقة الأورمان وعدد من الميادين العامة، أثناء الاحتفالات بثانى أيام عيد الفطر، كما شهدت المناطق الأثرية بالجيزة وشارع جامعة الدول العربية وجوداً أمنياً مكثفاً تحسباً لوقوع أي حالات تحرش، خصوصًا في ظل وجود الشباب والفتيات بأعداد كبيرة على ورغم ذلك فقد وقعت عدة حالات تحرش، وتم ضبط المتهمين فيها.

يذكر أن المادة 40 من باب الحريات بمسودة الدستور الجديد تنص على: " تلتزم الدولة باتخاذ كافة التدابير التشريعية والتنفيذية لترسيخ مبدأ مساواة المرأة مع الرجل فى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وسائر المجالات الأخرى بما لا يخل بأحكام الشريعة الإسلامية، وتوفر الدولة خدمات الامومة والطفولة بالمجان وتكفل للمرأة الحماية والرعاية الاجتماعية والاقتصادية والصحية وحق الإرث، وتضمن التوفيق بين واجباتها نحو الأسرة وعملها فى المجتمع".

شاركنا برأيك في التعليقات: ما رأيك في ظاهرة التحرش الجماعي في الشوارع؟.

.

© Copyright Al-Ahram Publishing House

اضف تعليق جديد

Avatar