فنان مصري يذبح زوجته ويقطّع جثتها أمام طفليها!

فنان مصري يذبح زوجته ويقطّع جثتها أمام طفليها!
2.00 7

نشر 13 شباط/فبراير 2014 - 10:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ذبح زوجته وقطّعها لأنّه شك بسلوكها
ذبح زوجته وقطّعها لأنّه شك بسلوكها

اعترف عازف كمان مصري بمسرح البالون بجريمة ذبح زوجته وتمزيق جسدها، كما قام بتمثيلها كاملة أمام النيابة.

وأكد خلال التحقيقات، أنه غير نادم على ما فعل، مشيرًا إلى أنه لو عاد به الزمن سيكرر ما فعله مرة أخرى ولن يتردد، موضحا أنه قام بتقطيع جسد زوجته، ومثل بجثتها أمام نجله البالغ من العمر سنتين.

وقال الزوج المتهم في تحقيقات نيابة حوادث جنوب القاهرة إنه قتل زوجته لشكه في سلوكها، بعد أن بدأ أسلوبها يتغير معه وتتحدث بأسلوب غير لائق، وأن نجله أكد له أن رجالا لا يعرفهم يحضرون إلى المنزل أثناء وجوده في العمل.

وعن تفاصيل الواقعة، أشار الزوج خلال التحقيقات إلى أن زوجته كانت نائمة في غرفة نوم الأطفال، فقام بضربها على رأسها بشاكوش ثقيل عدة مرات ولكن الضربة لم تكن مميتة، فحاولت استعطافه، مؤكدة له أنها لن تغضبه مرة أخرى، محاولة الهرب، فلحق بها في الصالة وضربها عدة ضربات وهو يصيح "أنت امرأة نكدية وخائنة"، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتابع: "أحضرت سكينًا من المطبخ لفصل رأسها عند جسدها، ولكن السكينة كانت ضعيفة، فخرجت لأطلب ساطورًا أو منشارًا من الجيران، مما جعلهم يرتابون من أفعالي، وذلك عقب سماعهم أصوات صراخ واستغاثة".

وعلى الفور، قام الجيران بإبلاغ الشرطة والتي حضرت، أثناء تقطيعها وتعبئة قطع من جسدها في أكياس، بعد أن وجد منشارًا بالشقة، وعندما طرقت الشرطة الباب لبست الجاكت وفتحت لهم.

وأكد الزوج، أنه كان سيكمل باقي تقطيع جسدها إلا أن الشرطة حضرت، حيث قطع جسدها من رأسها حتى منطقة الوسط، ولم يكمل بسبب وصول رجال الشرطة.

وبإجراء التحريات، تبين أن المتهم لديه طفلين أحدهما يدعى "أدهم" 6 سنوات وآخر يدعى "أحمد" سنتين، وأن المتهم علم من نجله أن هناك بعض الرجال يترددون على منزله، أثناء تواجده في عمله، فقرر قتل زوجته لشكه في سلوكها.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar