إيران: نبش قبر سيدة ورمي جثتها في الصحراء (صورة)

منشور 16 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 08:30
تعبيرية
تعبيرية

أقدمت السلطات الإيرانية على نبس قبر امرأة مسنة وذلك بعد مرور 4 أيام على دفنها في إحدى مقابر مدينة دوماوند.

وبحسب وسائل إعلام محلية في إيران، فإن السلطات الإيرانية ألقت بجثة المرأة وتدعى "شمسي أقدسي" بالمنطقة الصحراوية التي تقع فيها المقبرة بمنطقة جيلاوند القريبة من العاصمة طهران.

وأوضحت هذه الوسائل بأن نبش القبر جاء بسبب التحذيرات المتكررة لأتباع الطائفة البهائية بعدم احقيتهم بدفن أتباعهم في مقابر مدينة "دوماوند".

وأضافت أن "السيدة المسنة شمسي أقدسي دفنت قبل أربعة أيام لكن أسرتها عثرت على جثتها في الصحراء يوم الجمعة خارج منطقة جيلاوند".

وفي سياق متصل، قالت الباحثة الدينية "صديقة وسمقي" في حديث للإذاعة الألمانية، في معرض إشارتها إلى العديد من حالات انتهاك حقوق أتباع الطائفة البهائية على مدى العقود الأربعة الماضية، بما في ذلك الحرمان من التعليم والتوظيف والأعمال، "إن هذه الحرمان ليس له معايير عقلانية أو دينية أو إنسانية أو أخلاقية". (حسب وصفها)

في حين أدانت مجموعة من علماء الدين، داخل وخارج إيران بشدة ما قامت به السلطات الأمنية.


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك