ارتفاع عدد السياح الوافدين يزيد حصة قطاع السياحة والسفر في الناتج المحلي الإجمالي لسلطنة عُمان

بيان صحفي
منشور 11 آب / أغسطس 2011 - 07:29

يتوقع مجلس السفر والسياحة العالمي (WTTC) أن يسهم قطاع السياحة والسفر بنحو 1.93 مليار دولار أمريكي في إجمالي الناتج المحلي لسلطنة عُمان هذا العام، مدفوعاً بالارتفاع القوي في أعداد السياح الوافدين إلى السلطنة. وتشير "الطيران العماني"، الناقل الجوي للسلطنة، إلى زيادة في عدد السياح القادمين عبر رحلاتها الجوية خلال الربع الأول من العام الجاري. وتجاوزت أرقام المسافرين خلال هذه الفترة الأعداد التي سُجلت خلال نفس الفترة في الأعوام 2008 و2009 و2010، حيث شهد شهر مارس/آذار الماضي وصول 35.000 سائحاً مقابل حوالي 25.000 سائح في مارس/آذار من العام الماضي. وتم بالفعل توسعة المطارات في مدينتي مسقط وصلالة لاستيعاب ما بين 10 الى  48ملايين مسافر سنوياً. كما يتنامى عدد الوافدين عن طريق الموانئ الرئيسية في عُمان أيضاً، حيث سجلت مسقط لوحدها 90 زيارة للسفن السياحية خلال موسم 2010-2011.

وقال سالم المعمري، مدير عام قسم الترويج السياحى لدى وزارة السياحة العُمانية: "من المتوقع أن نشهد سنة أخرى ناجحة بالنسبة للسياحة في عُمان. وهناك العديد من المشاريع الجاري تنفيذها حالياً لاستقبال المزيد من السياح القادمين لاستكشاف ثقافتنا وكنوزنا الطبيعية وتاريخنا المتنوع. ونحن نعزو جاذبية السلطنة إلى مجموعة عروضنا المقدمة لسياح العطلات والمغامرين على السواء، ابتداء من القلاع والقصور المقامة على الساحل مروراً بالشواطئ البكر ومهرجانات الترفيه الموسمية. ونحن عازمون على مواصلة تطوير البنية التحتية والبرامج اللازمة لتطوير هذا القطاع المزدهر".

وانضمت وزارة السياحة العُمانية، الهيئة الحكومية المعنية بالاستفادة من إمكانيات السياحة والسفر في سلطنة عُمان، مؤخراً إلى المجلس الدولي لشركاء السياحة كعضو حليف. وبالتالي تصبح الوزارة في وضع أفضل للترويج لمشاريع التطوير السياحي المقبلة على الصعيد العالمي مثل مشروع "أوماجين" (Omagine) البالغة تكلفته 2.5 مليار دولار أمريكي والذي يشتمل على سلسلة من المجمعات السياحية المتكاملة في مسقط، والمنتجع السياحي بقيمة 1 مليار دولار أمريكي الذي يجري بناؤه في ميناء مدينة صلالة. كما سيعزز مركز المؤتمرات والمعارض المقرر افتتاحه أواخر العام 2013 من جاذبية سلطنة عُمان بالنسبة لسياح الأعمال.

وتعد سلطنة عُمان أيضاً موطناً للعديد من المواقع الأثرية المعترف بها من قبل برنامج الحفاظ على التراث العالمي التابع لليونيسكو، حيث تواصل وزارة السياحة العُمانية العمل على تحسين سبل الوصول لهذه المواقع وحمايتها باعتبارها تمثل إسهامات السلطنة في التراث العالمي.

خلفية عامة

وزارة السياحة في عمان

إن القطاع السياحي المسئول هو أحد التوجهات الأساسية لسلطنة عمان في سبيل تحقيق  التنمية المستدامة بركائزها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية/الثقافية والبيئية.

إثراء المجتمع من خلال الالتزام بالتنمية المستدامة للقطاع السياحي الذي يرتكز على تحقيق التنمية الاقتصادية ويوفر فرص العمل ويحافظ على الإرث الطبيعي والتراث الثقافي ويحقق التعايش السلمي بين الثقافات.

تنمية القطاع السياحي بالعمل مع الجهات الأخرى ذات العلاقة والمجتمعات المحلية وزيادة الاستثمار فيه وترويج سلطنة عمان كوجهة سياحية من خلال توظيف الميزات النسبية والتنافسية لزيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل القومي والمساهمة في خلق فرص عمل مع المحافظة على البيئة الطبيعية والاجتماعية والثقافية.

معلومات للتواصل

وزارة السياحة في عمان
صندوق بريد 200, الرمز البريدي 115
مدينة السلطان قابوس،
مسقط،
سلطنة عمان
هاتف
فاكس
+968 22088480
البريدالإلكتروني

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
فاكس
+971 (0) 4 398 8941
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن