استقلال وبطاطس

منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 11:27
ذكرى الاستقلال الأردني.
ذكرى الاستقلال الأردني.

يتسائل فتى نهر الأردن عن معنى يوم الاستقلال في الأردن فيما لا تزال الكثير من المظاهر السلبية موجودة:

"ثقافيا “آخ يا حسرة قلبي”, ما معنى الاستقلال لبلد في القرن الواحد و العشرين و هو للآن لم ينتج فيلما واحدا بخبرات و طنية كاملة؟ عدا عن ان اصداراته من المؤلفات و الكتب لا تتجاوز عتبة الاسواق المحلية الراكدة؟".

ويكمل:

"اما عن ثقافة المجتمع و الجيل الناشيء فحدث ولا حرج,ثقافة “ستاربكس و الآي فون و الجينز”تغزونا بكل قوة حتى تكاد تجزم بأن “عبدون أو “عبتون”" حي من أحياء منهاتن العليا “أجلكم الله”, اما عن طموحات الشباب فللأسف نجد ان الغالبية العظمى لا تتعدى طموحاتهم ثلاثية الهامشية “ادرس-اشتغل-عشان تتجوز و يصير عندك عيلة”و هكذا دواليك تستمر الثلاثية جيل بعد جيل, ويجدر الذكر بأنه ما يقارب ال90% من مراهقينا يعيشون حالة تسمى “الحلم الامريكيthe American day dream” يعني “لو اوبرا وينفري أو براد بيت دخلو جحر ضب لدخلناه”".

 

وتخبر البنفسج الحزين عن سر اجتماع الناس على حب البطاطس المحمرة، أحد هذه الأسباب:

"البطاطس المحمرة ... تلاقيها عند ماكدونالدز ( فرينش فرايس)

و برضه تلاقيها عند بتاع الفول والطعميه يعني ... انت كمان خليك زي البطاطساية ماتتكبرش علي حد وصاحب كل الناس غني او فقير".

وأيضا:

"البطاطس المحمرة بتتقدم مع حاجات كتير :مايونيز , كاتشب ,صوصات مختلفة وساعات كمان طحينة

بس بتفضل في الاخر اسمها بطااااطس-يعني مهما اتعرضت ... لثقافات و بيئات مختلفة احتفظ دايما بشخصيتك المستقلة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك