البرازيلي كاكا نجم فريق ميلان الايطالي ومنتخب البرازيل إعتنق الاسلام في الكويت !

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2006 - 10:35

البرازيلي كاكا نجم فريق  ميلان الايطالي ومنتخب البرازيل إعتنق الاسلام في الكويت !

 

في السابق كان تيري هنري لاعب فريق ألارسنال ومنتخب فرنسا و فرانك ريبيري لاعـب المنتخـب الفـرنسي  أعلنا إسلامهم.

 

ويبدو أن البرازيلي كاكا وبعد قراة بعض الكتب قد أقتنع بالإسلام . ففي هذا السياق أعلن لاعب وسط نادي ميلان الايطالي ومنتخب البرازيل لكرة القدم كاكا اعتناقه الدين الاسلامي بعدما قرأ مجموعة من الكتب عن الاسلام حصل عليها اثناء زيارته الى الكويت الاسبوع الماضي برفقة منتخب بلاده الذي خاض مباراة ودية ضد نادي الكويت الكويتي.


وذكر الموقع الرسمي للاعب البرازيلي إعلان إسلام اللاعب عن قناعة تامة. ونقلت صحيفة "الرياضية" السعودية يوم الجمعة 13-10-2006 , تصريحات ادلى بها كاكا للموقع قال فيها: "الإسلام يحمل رسالة هادفة إلى السلام والمحبة ومن الجيد أن يكون المرء مسلما لأن شخصية الإسلام تتجسد في المسلم كما لو أنه ولد ليكون مسلما، وأمر الديانة هو حرية شخصية لا يمكن لأي أحد التدخل فيها وأنا على قناعة تامة بإسلامي وكوني مسلما لا يعني أن يقل عطائي أو نقصان جزء من جسدي أو ما شابه، أتمنى أن لا تتغير نظرة الناس إلى بعد إسلامي وخاصة إدارة نادي الميلان ولاعبيه وإدارة منتخب البرازيل ولاعبيه أيضا وغيرهم من المقربين والمحبين لي".

 

وريكاردو إيزيكسون دو سانتوس ليتي المعروف بـ"كاكا" من مواليد 22 أبريل 1982 ، وبدأ مسيرته مع كرة القدم مع نادي مدينته نادي ساو باولو في عام 2001 ، و في أول مواسمه سجل 12 هدف من أصل 27 مباراة لعبها مع الفريق ، و في الموسم الذي تلاه سجل 10 أهداف من أصل 22 مباراة ، و هو ما لفت أنظار الأندية الأوروبية.

 

في عام 2003 انتقل كاكا إلى نادي إيه سي ميلان بمبلغ و قدرة 8.5 مليون دولار ، و في أول مواسمه سجل عشرة أهداف في الدوري الإيطالي من ثلاثين مباراة لعبها ليقود الفريق إلى الفوز بالدوري ، وحصل في ذلك الموسم على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي ، وفي موسم 2004/2005 ساعد الفريق على الفوز بكأس السوبر الإيطالية ، و حل ثانيا في الدوري الإيطالي خلف نادي يوفنتوس ، و حل في المركز الثاني في دوري أبطال أوروبا بعد أن خسر أمام نادي ليفربول ، و في 9 أبريل 2006 ، استطاع كاكا أن يسجل أول هاتريك له مع نادي إيه سي ميلان ، و كان ضد نادي كييفو فيرونا.

 

وكانت أولى مباريات كاكا مع منتخب البرازيل ضد منتخب فنزويلا في يناير 2002 ، وهو اختير ضمن منتخب البرازيل المشارك في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية و اليابان ، لكنه لعب 19 دقيقة أمام منتخب كوستاريكا ، و في عام 2003 ، أصبح كاكا كابتن منتخب البرازيل المشارك في الكأس الذهبية ، وقاد البرازيل للحلول في المركز الثاني خلف منتخب المكسيك ، و فاز مع منتخب البرازيل بكأس القارات في عام 2005 ، بعد أن فاز على منتخب الأرجنتين 4-1 ، و كان كاكا سجل أحد أهداف تلك المباراة ، و في كأس العالم 2006 ، أعتبر كاكا أحد أفضل اللاعبين في منتخب البرازيل في البطولة ، وسجل هدف ضد منتخب كرواتيا ، و قد سجل هدفا لافتاً في المباراة الودية أمام منتخب الأرجنتين التي أقيمت في تاريخ 3 سبتمبر 2006 ، حين أستلم الكرة من منتصف ملعب البرازيل و ركض بها إلى مرمى الأرجنتين و سجل هدفا منها ، علما بأنه قطع تلك المساحة المقدرة بسبعين مترا في تسعة ثوان فقط.

 

ونعود لتيري هنري، فقد  أشارت تقارير صحفية إلي أن المهاجم الفرنسي الدولي تييري هنري نجم فريق أرسنال الإنجليزي والملقب بالملك يخشي إعلان إسلامه .

 

وتصاعدت هذه التقارير عقب سجود هنري علي أرض ملعب الهايبيري بعد تسجيله ثلاثية في مرمي فريق »ويجان« ضمن الجولة الـ 38 من منافسات الدوري المحلي. تفاوتت ردود الأفعال في وسائل الإعلام الفرنسية بشأن سجود هنري، حيث بررها البعض بأن اللاعب أراد تقبيل أرض ملعب الهايبيري قبل رحيل فريق الأرسنال إلي "ملعب الإمارات" الجديد مع بداية الموسم المقبل، ولكن مجلة"وورلد سوكر" اليابانية أكدت أن "هنري" اعتنق الإسلام، وقالت المجلة في حوار أجرته مع هنري إنه يدرس الدين الإسلامي لأنه دين جدير بالاحترام.

 

ونشرت الصحف الفرنسية صورة لهنري وهو يسجد علي أرض الملعب دون تعليق، وقالت بعض المصادر الصحفية إن هنري شوهد في المسجدالإسلامي في لندن وهو يصلي الجمع والأعياد وأعلنت أنه يواظب علي واجباته الدينية.


وأفادت تقارير صادرة من داخل المنتخب الفرنسي بأن نجم الهجوم المحترف في فريق أرسنال تييري هنري هو فرنسي مسلم أسوة بزميله في المنتخب ونجم نادي ريال مدريد زين الدين زيدان الجزائري الأصل الذي كان ينوي أداء فريضة الحج هذا العام، إلا أن ارتباطه بفريقه المشارك في دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني جعلاه يؤجل الحج إلي العام القادم.


وقالت التقارير إن هنري وهو من أصل سنغالي كان من أشد المعارضين لمنع الحجاب في فرنسا، وأعلن صراحة عن استيائه ورفضه للقرار.وأكدت التقارير أن هنري وهو من اللاعبين الملتزمين أخلاقياً شوهد أكثر من مرة في المسجدالإسلامي بلندن يؤدي صلاة الجمعة وأن من تابعوه لاحظوا أنه لا يرتدي السلاسل الذهبية، كما أنه لا يقوم بحركة التثليث المسيحية بعد تسجيل الأهداف.


وما يؤكد علي إسلام تييري هنري شهادة المهاجم الفرنسي السابق نيكولاس أنيلكا الذي أعلن إسلامه وأطلق علي نفسه اسم بلال تيمناً بالصحابي الجليل بلال بن رباح وانتقل للعب في الدوري التركي في صفوف فرق "فناربخشة" الذي لعب دوراً هاماً في جذب عدد من زملائه إلي الإسلام، وقد قال أنيلكا إن عدداً من لاعبي المنتخب الفرنسي المشاهير هم مسلمون ولكن يخفون إسلامهم لاعتبارات خاصة،

 

وسردت أنباء بأن باتريك فييرا وتييري هنري قد رافقا أنيلكا عندما حضر إلي مكة المكرمة لأداء العمرة، كما اتضح أن باتريك فييرا هو أيضاً مسلم وقد أسلم عن طريق دعوة أنيلكا، كما أن هنري هو مسلم وهو يحاول إقناع المهاجم الدولي تريزيجيه مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي بالإسلام لينضم إلي المجموعة المسلمة في المنتخب الفرنسي وهم زيدان وهنري وأنيلكا وفييرا وليليان تورام والذي تأكد أنه مسلم عندما دافع بشدة عن المسلمين عندما قررت فرنسا منع الحجاب من المدارس والدوائر الحكومية.


وأكدت التقارير الصحفية أن تييري هنري هو صديق دائم للمسلمين وخاصة داخل صفوف المنتخب الفرنسي ولا يتصرف تصرفات المسيحيين وهذا يدل أيضاً علي أن أغلبية لاعبي منتخب فرنسا ذوي الأصول الأفريقية هم مسلمون.


إسلام الملك تييري هنري سيؤدي إلي ازدياد شعبية هذا النجم الكبير رغم أنه حالياً يتمتع بشعبية كبيرة تقارن بزيدان ورونالدو حيث احتل المركز الثاني في اختيار الاتحاد الدولي لأفضل لاعبي العالم ويعتبر من أفضل مهاجمي العالم، والجميع يعشق أهدافه ويؤكد أن للإبداع اسماً واحداً هو تييري هنري.


 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك