أضرار التدخين تظهر على الحمض النووي خلال دقائق

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:03
التوقف عن التدخين يساعد في حماية الحمض النووي والجينات الوراثية
التوقف عن التدخين يساعد في حماية الحمض النووي والجينات الوراثية

 

تبدأ السجائر بتحطيم  (DNA  ) الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين - خلال دقائق من إستنشاق دخانها، وفقا لبحث جديد، يقترح بأن التدخين يسبب  تضرر الجينات الوراثية فورا ويرفع خطر الإصابة بالسرطان على المدى القصير.

 

هذا وقال مؤلف الدراسة الرئيس ستيفن إس . هيتشت، من مركز السرطان وقسم علم الصيدلة في جامعة مينيسوتا، في  بيان صحفي من المجتمع الكيميائي الأمريكي، " هذه النتائج يجب أن تكون بمثابة تحذير إلى أولئك الذين يفكرون في البدء بتدخين السجائر."

 

هتشيت وزملائه أوردوا ملاحظاتهم في العدد الحالي من المجلة الكيمياوية في علم السموم.

في بحثهم، ركز المحققون على نوع من مسبب السرطان موجد في السيجارة يعرف باسم polycyclic aromatic hydrocarbons   ، أو مجموعة PAH  .

 

تعرف مجموعة PAH   بقدرتها على إيقاع الضرر على الحمض النووي، وبالتالي تلعب دورا كبيرا في بداية سرطان الرئة، مرض أشار الباحثون لإرتباطه بوفاة 3,000 شخص حول العالم، في الغالب كنتيجة للتدخين.

حتى الآن، على أية حال، لا زال هناك القليل من المعلومات حول الآلية المحددة التي يسبب بها التعرض لمجموعة PAH  المرض.

 

لفهم الأخطار بشكل أفضل، أجرى فريق هتشيت ما أطلقوا عليه اسم تحليل "فريد"، عن طريق تعريف وتتبع جزء PAH -- phenanthrene – عبر  أجسام 12 متطوع مدخن.

 

ولاحظ مؤلفو الدراسة بأن هذه الطريقة كانت "الأولى لتحري الأيض الإنسانية لمجموعة PAH  التي تدخل الجسم بشكل محدد عن طريق إستنشاق دخان السيجارة، بدون تدخل من المصادر الأخرى مثل التعرض لتلوث الهواء أو الحمية."

 

النتائج: بعد أن تحولت بسرعة في الجسم إلى نوع معروف من السم،   بدأت مجموعة PAH قيد الدراسة بالتسبب بضرر في الحمض النووي للمدخنين خلال 15 إلى 30 دقيقة بعد التدخين.

 

وقد فاجأت سرعة عملية التسبب بالسرطان فريق البحث. وقالوا بأن السرعة القاتلة لهجوم PAH بدى كأنه تم حقن الشخص بحقنة من مادة PAH مباشرة إلى مجرى الدم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك