الجيش الاميركي يسلم اخر معتقل الى العراقيين

منشور 15 تمّوز / يوليو 2010 - 04:12
الميجور جنرال الاميركي جيري كانون (يمين) يسلم وزير العدل دارا نور الدين مفتاحا رمزيا لمعتقل كروبر
الميجور جنرال الاميركي جيري كانون (يمين) يسلم وزير العدل دارا نور الدين مفتاحا رمزيا لمعتقل كروبر

سلمت القوات الاميركية الخميس معتقل كروبر القريب من مطار بغداد الدولي وآخر سجن يخضع لسيطرتها في البلاد، الى السلطات العراقية.
وفي احتفال رسمي اقيم بالمناسبة، قال الجنرال جيري كانون نائب رئيس المعتقلات الاميركية في العراق خلال مراسم تسليم المعتقل "هذه بداية لعهد جديد".
واضاف امام مئات المسؤولين الاميركيين والعراقيين ان النظام الجديد "ستجتمع فيه جميع عناصر السلطة القضائية العراقية القادرة على اداء دورها لضمان امن وسلامة العراقيين".
وسلم كانون خلال الاحتفال الذي اقيم في احد اقسام سجن كروبر الى وزير العدل العراقي دارا نور الدين مفتاحا كبيرا يرمز لانتقال المسؤولية في المعتقل للسلطات العراقية.
وتم بناء كروبر بعد اجتياح العراق في اذار/مارس 2003، لاحتجاز قادة ورموز نظام صدام حسين اشهر سجين امضى في كروبر الجزء الاكبر من مدة سجنه منذ اعتقاله في كانون الاول/ديسمبر 2003، حتى اعدامه في كانون الاول/ديسمبر 2006.
وووسع كروبر مع تصاعد اعمال العنف ليتسع لاستقبال عشرات الاف من المعتقلين الذين يشتبه بتورطهم في ارتكاب اعمال عنف ضد القوات الاميركية او اعمال عنف طائفي، كما هو حال معتقل بوكا الذي يقع قرب البصرة اقصى جنوب العراق والذي اغلق في ايلول/سبتمبر 2009.
ويضم كروبر اليوم نحو 1500 معتقل معظمهم من رموز النظام السابق. وقد سجل فيه منتصف 2007، اعلى معدل للمعتقلين عندما كان هناك 26 الف معتقل جراء قيام القوات الاميركية بحملات اعتقالات للحد من اعمال العنف الطائفي انذاك.
وعلى الرغم من انتقال المسؤولية الى العراق سيبقى مئتا سجين بينهم ثمانية من قياديي القاعدة ورموز النظام السابق في احد مواقع كروبر تحت رقابة القوات الاميركية، وفقا لقائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي اودييرنو.
وقال اودييرنو خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء "طلبنا ابقاء الحراسة على عدد من المعتلقين المهمين من عناصر تنظيم القاعدة اضافة لاشخاص اخرين".
وقال وزير العدل العراقي دارا نور الدين انه من بين الثمانية "اخوا صدام حسين غير الشقيقين وطبان ابراهيم الحسن (وزير الداخلية السابق) وسبعاوي ابراهيم الحسن (مدير الامن العام السابق) وسلطان هاشم احمد (وزير الدفاع السابق) وحسين رشيد التكريتي وعزيز صالح النومان عضو قيادة قطرية في حزب البعث".
وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اكد الاربعاء تسلم 26 من رموز النظام السابق بينهم نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز والسكرتير الخاص لصدام حسين، عبد حمود ووزير النفط السابق عامر محمد رشيد.
وقامت القوات الاميركية منذ اكثر من عام بتدريب اكثر من 800 من الحراس ليتولوا المسؤولية.
وسيؤدي انتقال مسؤولية كروبر الى السلطات العراقية الى اغلاق صفحة من ملف المعتقلات الذي تخلله فضيحة سجن ابو غريب (غرب) في 2004 التي تعرض فيها سجناء عراقيين للتعذيب والاذلال.
وتعرضت القوات الاميركية في العراق التي تؤكد انها تعامل المعتقلين "باحترام كامل"، لانتقادات من منظمات حقوق الانسان لاحتجازها سجناء دون صدور مذكرات قضائية ضدهم.
على الصعيد ذاته، تقول مصادر في الشرطة العراقية ومعتقلون سابقون ان مراكز الاعتقالات الاميركية بما فيها معتقل بوكا تمثل ارضا خصبة لنشاط تنظيم القاعدة.
ووفقا للجنرال ديفيد كانتوك المشرف على مراكز الاعتقالات الاميركية في العراق، منذ عام 2004، فان 4% فقط من المعتقلين اوقفوا مرة اخرى.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك