السلطة تطلب وجود طرف ثالث في اي مباحثات مباشرة مع اسرائيل

منشور 14 تمّوز / يوليو 2010 - 04:05
الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه الاخير مع الرئيس الاميركي باراك اوباما
الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه الاخير مع الرئيس الاميركي باراك اوباما

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الاربعاء بان المباحثات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين لن يكون لها معنى دون مشاركة المجتمع الدولي فيها. 
واوضح المالكي، على هامش زيارة رسمية للرئيس الفلسطيني محمود عباس الى بلغاريا "نحن قلنا دائما اننا بحاجة الى حضور طرف ثالث، وبدون تدخل طرف ثالث فان المباحثات ستكون مضيعة للوقت". واضاف المالكي، ان "الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني حاولا حل الصراع بينهما من خلال مباحثات مباشرة منذ العام 1991، لكن لم ينتج اي شيء عن هذه المحادثات". 
وقال "قبل ان نباشر مجددا علينا استخلاص الدروس" من المفاوضات السابقة منتقدا المجتمع الدولي الذي يدفع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الى غرفة المفاوضات الثنائية "ويغلق الغرفة". 
وتابع "المحتل والواقع عليه الاحتلال، يجلسان مع بعضهما البعض، وهذا جوء غير ملائم، ولا يؤدي الى نتائج مفيدة لانه لا يوجد تكافؤ". 
وقال المالكي "نحن نريد طرفا ثالثا ليس فقط ليجلس معنا ويراقب، بل ليتدخل ويحفز، ويساعد على تقريب المسافات بين مواقف الطرفين، يقدم مقترحات ويساعد الطرفين في المضي في الاتجاه الصحيح". وجمد الفلسطينيون المباحثات الثنائية في ديسمبر/كانون اول من العام 2008، حينما شنت اسرائيل هجوما داميا على قطاع غزة. 
واعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما، الاسبوع الماضي عن امله بان يعود الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي الى المباحثات الثنائية المباشرة قبل ايلول/سبتمبر المقبل. 
ومن المتوقع ان يزور المبعوث الاميركي جورج ميتشل اسرائيل والاراضي الفلسطينية نهاية الاسبوع الحالي في محاولة لدفع الطرف الفلسطيني للقبول باستئناف المباحثات الثنائية.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك