كوريا الشمالية تهدد بـ "حرب مقدسة" ضد اميركا وكوريا الجنوبية

منشور 24 تمّوز / يوليو 2010 - 07:52
حاملة طائرات اميركية ترسو في ميناء كوري جنوبي/أ.ف.ب
حاملة طائرات اميركية ترسو في ميناء كوري جنوبي/أ.ف.ب

قالت كوريا الشمالية يوم السبت انها ستبدأ "حربا مقدسة" ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "في أي وقت تكون فيه ضرورية" استنادا الي قوتها النووية الرادعة للرد على التدريبات العسكرية "المتهورة" للبلدين للحليفين.

وجاء رد الولايات المتحدة سريعا على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية الذي قال ان واشنطن ليس لديها أي رغبة في الدخول في "حرب كلامية" مع كوريا الشمالية وانها تريد ان ترى "القليل من الكلمات الاستفزازية والمزيد من العمل البناء" من بيونجيانج.

ونفت لجنة الدفاع الوطني مجددا أي دور لكوريا الشمالية في اغراق سفينة حربية كورية جنوبية في وقت سابق من هذا العام وقالت انها قد تضطر للانتقام من البلدين اللذين سيبدأن يوم الاحد تدريبات عسكرية واسعة النطاق.

وقالت اللجنة في بيان "جيش وشعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية سيبدأن حربا مقدسة انتقامية على طريقتهما استنادا الى قوة نووية رادعة في أي وقت تكون فيه ضرورية من اجل التصدي للامبرياليين الامريكيين والقوات الكورية الجنوبية العميلة الذين يدفعون الوضع عن عمد الي شفا حرب."

والبيان جزء من حملة كلامية لكوريا الشمالية بعد ان توصل فريق محققين بقيادة كوريا الجنوبية في ايار / مايو الى ان غواصة كورية شمالية اطلقت طوربيدا على سفينة حربية كورية جنوبية في اذار / مارس مما أودى بحياة 46 بحارا.

ونجت كوريا الشمالية من التوبيخ في مجلس الامن التابع للامم المتحدة الذي أدان الهجوم في بيان اوائل تموز  / يوليو دون أن يلقي باللوم بشكل مباشر على حكومة بيونغيانغ.

ورفضت الولايات المتحدة دعوة من كوريا الشمالية لاستنئاف المحادثات النووية السداسية الاطراف وأعلنت يوم الاربعاء عقوبات جديدة لتجميد اصول كورية شمالية ووقف تدفق الاموال الى زعماء الدولة الشيوعية المنعزلة.

وفي منتدى اسيوي متعدد الاطراف عقد في فيتنام هذا الاسبوع نددت كوريا الشمالية بخطط التدريبات العسكرية الاميركية والكورية الجنوبية الواسعة النطاق التي من المنتظر ان تجرى في المياه الواقعة قبالة شبه الجزيرة الكورية ووصفتها بأنها خطر رئيسي على المنطقة.

مواضيع ممكن أن تعجبك