لقاء في دمشق بين اياد علاوي ومقتدى الصدر

منشور 19 تمّوز / يوليو 2010 - 04:10
لقاء في دمشق بين اياد علاوي ومقتدى الصدر
لقاء في دمشق بين اياد علاوي ومقتدى الصدر

قال رئيس القائمة العراقية اياد علاوي اليوم انه لمس من التيار الصدري الرغبة في "توحيد الصفوف وتشكيل حكومة عراقية شاملة تضم كل الاطياف في اسرع وقت ممكن تنقل الشعب العراقي الى الاستقرار".
واضاف علاوي في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع زعيم التيار مقتدى الصدر عقب اجتماعمها هنا لقائه مع الاخير انه "تم الاتفاق على التسريع في تشكيل الحكومة على ان تكون جامعة لكل اطياف الشعب العراقي وذات برنامج واضح تقدم ما لديها وما عليها للشعب العراقي لاخراجه من الازمة الحالية".
ووصف علاوي لقاءه مع الصدر الذي يعد الاول من نوعه بعد مباحثات اجراها الجانبان مع الرئيس السوري بشار الاسد بانه "مهم" مشيرا الى ان مباحثاته مع الصدر تطرقت ايضا الى الوضع في المنطقة. من جهته وصف الصدر لقائه مع علاوي بانه "ايجابي ومثمر" مشيرا الى ان الاجتماع حقق نتائج طيبة تخدم الشعب العراقي.
واعرب عن امله بتشكيل الحكومة العراقية في اسرع وقت مرحبا بكل المساعي التي تبذلها الدول الشقيقة والصديقة من اجل انهاء الازمة السياسية في العراق "بشرط ان لا تكون تلك المساعي تدخلا في الشان الداخلي للعراق وانما عبارة عن نصح و مشورة".
ونفى ان يكون هناك أي نية للتحالف بين التيار الصدري وائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي مؤكدا انه لا يدعم اشخاصا في مسالة تشكيل الحكومة وانما يدعم اليات وبرامج محددة من اجل تشكيل هذه الحكومة

والتقى رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي المرشح لمنصب رئيس الحكومة والزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الاثنين في دمشق بينما لا يزال العراق ينتظر تشكيل حكومة عراقية.

وقبل اللقاء، اجرى علاوي محادثات مع الرئيس السوري بشار الاسد الذي استقبل امس مقتدى الصدر. وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية ان اللقاء تناول "الجهود المبذولة من اجل تشكيل الحكومة العراقية". واضافت الوكالة ان الاسد "جدد دعم سورية لاي اتفاق بين العراقيين يكون اساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته".

وتابعت ان علاوي "ثمن احتضان سوريا للاجئين العراقيين واعرب عن تقديره لمواقف سورية المساندة للشعب العراقي والجهود التى تبذلها بهدف الحفاظ على وحدة العراق واعادة الامن والاستقرار اليه". وكان الاسد دعا خلال استقباله السبت الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، الى الاسراع في تشكيل حكومة في العراق.

واعرب الصدر عن "تقدير العراقيين لمواقف سوريا التي احتضنت العراقيين منذ بداية الغزو الاميركي للعراق ولا تزال تقف الى جانب كل ابناء الشعب العراقي وتسعى لتحقيق امن واستقرار العراق". وكان الزعيم الشيعي القريب من طهران والمقيم في ايران قد زار دمشق قبل عام 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك