30 مليار دولار سوق بطاقات التهنئة والمعايدة في العالم

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:06
Greeting Cards
Greeting Cards

من المتوقع أن تتجاوز قيمة إجمالي الطلب على بطاقات التهنئة والمعايدة في العالم سقف 30 مليار دولار بحلول العام 2015، حسب ما قاله مايكل دن، مدير مجموعة المعارض وتنظيم المؤتمرات والمعارض التجارية الألمانية في إيبوك ميسي فرانكفورت، التي تنظم معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط في دبي في شهر مارس للعام الجاري.

وتتوقع الدراسات الخاصة بأسواق وقطاعات الأوراق وبطاقات التهنئة والمعايدة نمو قطاع بطاقات المعايدة بشكل كبير خلال السنوات المقبلة، خاصة وأن توجه الأفراد من قطاع المستهلكين والعاملين في هذا المجال قد نما، حسب موقع "نقودي.كوم."

لقد أصبحت هناك عوامل  أساسية تجعلنا مجتمعًا أكثر ارتباطًا ورعاية لبعضنا البعض مثل مشاركة الواحد للآخر لحظات السعادة والاطمئنان ومواساة الأصدقاء والأسر خلال الأوقات الصعبة وتهنئة الزملاء على الإنجازات وغير من المناسبات المختلفة، أضاف دن.

في العالم التجاري اليوم، توجد بطاقات معايدة لكل مناسبة وجميع المناسبات. في الواقع، فإن صناعة بطاقات المعايدة وعلى الرغم من تزايد شعبية مواقع الشبكات الاجتماعية والمجتمعات الأخرى عبر الإنترنت، لا يزال في تصاعد مع البحوث التي أجريت مؤخرا تشير إلى أن المبيعات العالمية من بطاقات المعايدة قد ارتفعت بشكل كبير.

وتعد الولايات المتحدة أكبر سوق لبطاقات المعايدة في العالم، يليها دول الاتحاد الأوروبي تشكل ثاني أكبر تجمع من المستهلكين. ومن ثم بلدان منطقة آسيا والمحيط الهادئ وهي الأسواق المتنامية بشكل كبير. لكن  مع هذا النمو السريع في العالم لبطاقات المعايدة من المتوقع أن يزداد الطلب بنسبة تزيد على 4 % سنوياً حتى العام 2015.

ويعد معرض بايبر ورلد أحد أكبر المعارض التجارية الجديدة والمتخصص في الأدوات المكتبية والقرطاسية والأجهزة المكتبية ومستلزمات المكاتب وبطاقات المعايدة. يشارك في المعرض عدد من أكبر الشركات العالمية والمحلية والمتخصصة في عالم الأوراق والأدوات المكتبية، أمثال هولمارك وبليكان ولامي شنايدر ومكتبة دبي للتوزيع وغيرها من الشركات. تقام الدورة الأولى من المعرض الفترة من 7 وحتى 9 مارس للعام 2011 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وسبق أن أشار قسم الأبحاث والدراسات في إيبوك ميسي فرانكفورت جي إم بي اتش، الشركة الألمانية البارزة في تنظيم المعارض التجارية العالمية، إلى نمو قطاع الأوراق في دول مجلس التعاون الخليجي لتصل إلى 700 مليون دولار سنويا وتقدر حصة الإمارات بأكثر من 400 مليون دولار من هذه القيمة وتبلغ حصة المملكة العربية السعودية 220 مليون دولار، أما حصة الكويت وقطر والبحرين وعُمان معا فتصل إلى 65 مليون دولار.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك