الأردن ينتظر رداً عربياً على طلب استثنائه من تنفيذ بعض العقوبات على سوريا

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:10
بيّن الكايد في تصريح لـلدستور أن الرد على الطلب الأردني سيكون حتماً بعد الرد السوري على المهلة الإضافية التي منحها لها اجتماع الدوحة لتوقيع بروتوكول بعثة مراقبي جامعة الدول العربية لتقصي الحقائق
بيّن الكايد في تصريح لـلدستور أن الرد على الطلب الأردني سيكون حتماً بعد الرد السوري على المهلة الإضافية التي منحها لها اجتماع الدوحة لتوقيع بروتوكول بعثة مراقبي جامعة الدول العربية لتقصي الحقائق

توقعت وزارة الخارجية تسلم الرد العربي على طلب الأردن باستثناء قطاعي التجارة والطيران الأردنيين من العقوبات العربية على سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووفق المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير محمد الكايد فإن الأردن سيتأثر سلباً من فرض العقوبات على سوريا، وعليه جاءت التوصية التي تقدم بها الجانب الأردني في الدوحة باستثناء «التجارة والطيران» من التزامه بالعقوبات العربية على سوريا.

وبيّن الكايد في تصريح لـلدستور أن الرد على الطلب الأردني سيكون حتماً بعد الرد السوري على المهلة الإضافية التي منحها لها اجتماع الدوحة لتوقيع بروتوكول بعثة مراقبي جامعة الدول العربية لتقصي الحقائق، فبعد انتهاء المهلة ومعرفة الرد السوري سينظر بالطلب الأردني.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك