غانا تهزم ناميبيا وغينيا تهزم المغرب في كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين

منشور 24 كانون الثّاني / يناير 2008 - 09:56

غانا تهزم ناميبيا  وغينيا تهزم المغرب في كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين

 

واصل المنتخب الغاني لكرة القدم الملقب باسم "النجوم السوداء" انطلاقته في كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين المقامة على أرضه وحقق فوزه الثاني على التوالي حيث تغلب على نظيره الناميبي "المحاربون الشجعان" 1/صفر اليوم الخميس على ملعب "أوهين دجان" بالعاصمة أكرا في ختام الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول من البطولة.

 

واعتلى المنتخب الغاني صدارة المجموعة الأولى مؤقتا برصيد ست نقاط وبفارق ثلاث نقاط أمام منتخبي المغرب وغينيا بينما ظل المنتخب الناميبي صفر اليدين في المركز الرابع الأخير.

 

ويأمل المنتخب الغاني ، الذي يشارك في البطولة للمرة السادسة عشرة ، في إحراز اللقب الأفريقي للمرة الخامسة في تاريخه ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم المنتخب المصري حامل اللقب.

 

وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 41 وكان من نصيب النجم الغاني جونيور أجوجو لاعب فريق نوتنجهام فورست الإنجليزي.

 

وأصبح المنتخب الغاني على بعد خطوة واحدة من التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) وسيحسم موقعه بالمجموعة الأولى من خلال نتيجة مباراته المقبلة أمام المنتخب المغربي.

 

بينما أصبحت فرصة المنتخب الناميبي في التأهل لدور الثمانية محدودة للغاية خاصة وأنه سيواجه منافسة صعبة في مباراته الثالثة الأخيرة بالمجموعة الأولى أمام نظيره الغيني الذي تغلب على المنتخب المغربي 3/2 في وقت سابق اليوم على ملعب "أوهين دجان" أيضا.

 

يذكر أن المنتخب الناميبي يشارك في البطولة الأفريقية للمرة الثانية فقط في تاريخه.

 

وقدم المنتخب الناميبي عرضا قويا في مباراة اليوم يؤكد أنه كان يسعى بشكل جاد لاستعادة توازنه وتعويض الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمام المنتخب المغربي.

 

وشهدت المباراة قمة الإثارة حيث كان المنتخب الغاني الأفضل هجوميا طوال المباراة وصنع العديد من الفرص التهديفية التي كانت كفيلة بتحقيق فوز أكبر ولكن المنتخب الناميبي كان يدافع عن مرماه باستماتة خاصة في الشوط الثاني.

 

وسيطر المنتخب الغاني على الكرة من بداية المباراة وتألق نجمه جونيور أجوجو حيث قاد هجمة خطيرة في الدقيقة الثالثة ولكن الدفاع الناميبي أحبطها.

 

وفي الدقيقة الثامنة مرر الغاني أسامواه جيان كرة عرضيه إلى زميله سولاي علي مونتاري الذي سددها خلفية مزدوجة ولكن حارس المرمى الناميبي أثييل مباها تصدى لها بثبات.

 

وتصدى مباها لكرة خطيرة في الدقيقة 11 ليثبت تفوقه على زميله الحارس البديل أبيسيا شينينجاياموي الذي شارك في المباراة الأولى للفريق بالبطولة والتي خسرها أمام نظيره المغربي 1/5 يوم الاثنين الماضي على الملعب نفسه.

 

وواصل المنتخب الغاني هجماتي على المرمى الناميبي ولكنه لم ينجح في هز شباكه مبكرا بينما جاءت أولى هجمات المنتخب الناميبي في الدقيقة 16 وأسفرت عن ضربة حرة سددها سيدني بلاتييس ولكن حارس المرمى الغاني ريتشارد كينجستون تصدى لها.

 

وتألق أجوجو مجددا في الدقيقة 17 عندما تلقى الكرة من زميله أسامواه جيان وراوغ الدفاع ببراعة شديدة ثم سدد الكرة ولكنها غير متقنة لتمر بجوار القائم.

 

وبعد ثوان جاءت أولى الفرص الخطيرة للمنتخب الناميبي وكاد أن يفجر مفاجأة ويتقدم ، حيث انطلق بريان برنديل نحو المرمى الغاني وسدد كرة زاحفة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

 

ومرر اللاعب الغاني لاريا كينجستون كرة عرضية في الدقيقة 24 إلى أسامواه جيان الذي سددها برأسه فوق العارضة.

 

وعاند الحظ المنتخب الغاني في الدقيقة 33 عندما انطلق لاعبه كينجستون بمهارة شديدة ومرر الكرة إلى أسامواه جيان الذي سقط أمامه الحارس الناميبي ولكنه استخلص الكرة مجددا ثم سددها فوق العارضة.

 

وبعدها بدا الإجهاد على لاعبي غانا ولكن قبل أربع دقائق من انتهاء الشوط الأول أنعش جونيور أجوجو الفريق مجددا وسجل هدف التقدم لغانا من تسديدة مهارية إثر تمريرة رائعة من زميله كوينسي أوسو أبيي وسط ارتباك في منطقة الجزاء.

 

ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد رغم الهجمات الخطيرة من جانب الفريق الغاني لينتهي الشوط الأول بتقدم غانا بهدف وحيد.

 

وفي الشوط الثاني افتتح علي مونتاري الفرص الخطيرة في الدقيقة 47 وسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت فوق العارضة.

 

وحصل المنتخب الغاني على ضربة حرة في الدقيقة 54 ولكن لاعبه لاريا كينجستون تسرع ليحصل على البطاقة الصفراء ويغيب عن لقاء المنتخب المقبل أمام منتخب المغرب.

 

وظل الفريق الغاني مستحوذا على الكرة بشكل أكبر وواصل محاولاته الهجومية ولكن المنتخب الناميبي لجأ إلى التكتل الدفاعي وأحبط العديد من الهجمات.

 

وأشهر الحكم التونسي قاسم بن ناصر البطاقة الصفراء للناميبي أوليفر ريسر في الدقيقة 63 لاستخدامه الخشونة مع النجم الغاني مايكل إيسيان.

 

وأجرى الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب الغاني تبديلا في صفوف الفريق حيث دفع باللاعب أندري أيو بدلا من لاريا كينجستون كما دفع الهولندي آري تشانز المدير الفني لناميبيا باللاعب لازاروس كايمبي بدلا من سيدني بلاتييس.

 

وتألق برنديل في الدقيقة 67 وكاد أن يتعادل للمنتخب الناميبي حيث سدد كرة خطيرة مرت بجوار القائم وبعد ثوان سدد كرة أخرى رائعة ولكنها فوق العارضة مباشرة.

 

وأجرى مدرب ناميبيا تغييره الثاني في الدقيقة 70 حيث أشرك جاكوب بينياس بدلا من رودولف بستر.

 

وكاد كولين بنيامين لاعب هامبورج الألماني أن يتعادل للمنتخب الناميبي في الدقيقة 76 عندما سدد كرة زاحفة قوية وسط ارتباك في منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

 

وظل المنتخب الناميبي متمسكا بحذره الدفاعي مع الاعتماد شيئا ما على الهجمات المرتدة السريعة ودفع المدرب الهولندي تشانز باللاعب إبراهام شاتيموين بدلا من برنديل في الدقيقة 84 .

 

وقبل خمس دقائق من انتهاء المباراة استغل كولين بنيامين ثغرة في الدفاع الغاني وسدد كرة زاحفة خطيرة مرت بجوار القائم .

 

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع سدد اللاعب الغاني هانز أدو ساربي كرة قوية تصدى لها حارس ناميبيا ببراعة شديدة.

 

وظل المنتخب الناميبي متمسكا بأمل التعادل حتى الثواني الأخيرة ولكنه لم يستطع هز شباك منافسه لينتهي اللقاء بفوز غانا 1/صفر.

 

 

وفي المباراة الثانية، سجل باسكال فيندونو قائد المنتخب الغيني هدفين وحصل على أول بطاقة حمراء في كأس الأمم الإفريقية في مباراة فاز فيها فريقه على المغرب 3-2 في المجموعة الأولى يوم الخميس.

 

الفوز منح غينيا النقاط الثلاث الأولى في البطولة ووضعها في المركز الأول مع المغرب وغانا اللذين يمتلكان الرصيد نفسه، ولكن غانا صاحبة الأرض تلعب في وقت لاحق من اليوم نفسه مع ناميبيا.

 

وربما تعني النتيجة توديع المغرب البطولة من الدور الأول مثلما حدث في عام 2006 إذ يواجهون غانا في آخر جولات المجموعة فيما تلعب غينيا مع فريق ناميبيا المتواضع.

 

ز فيندونو الهدف الأول في الدقيقة 11 من ركلة حرة مباشرة سددها مباشرة من زاوية صعبة في مرمى خالد فوهامي حارس المغرب، الذي وقف متفرجا على الكرة تسكن مرماه.

 

وبعد الهدف حاول المنتخب المغربي تعديل النتيجة وشكل أول خطورة له على المرمى الغيني في الدقيقة 23 عبر تسديدة قوية ليوسف حاجي أمسكها الحارس الغيني بثبات.

 

ولكن المنتخب الغيني سيطر تماما على منتصف الملعب وتواجد بصورة دائمة في وسط الملعب المغربي بفضل تحركات فيندونو وسليمان يولا وبنجورا.

          

وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب المغربي بضغط مبكر وأنقذ الحارس الغيني تسديدة هائلة من حاجي وأخرجها لركنية.

 

وضاعف إسماعيل بانجورا النتيجة في الدقيقة 59 حينما سيطر على تمريرة فيندونو الرائعة قبل أن يرسل الكرة في المرمى.

 

قلصت المغرب بعد دقيقة واحدة من تسديدة بعيدة رائعة بتوقيع البديل هشام بوشروان ولكن الفريق لم يهنأ كثيرا بالهدف، إذ سجل فيندونو الهدف الثالث من ركلة جزاء.

 

وتعرض سليمان يولا للعرقلة داخل منطقة الجزاء وتصدى القائد للركلة ووضعها قوية على يسار فوهامي الذي فشل في التصدي لها على الرغم من توقعه اتجاه التسديدة.

 

وفي الدقيقة 67 يحصل فيندونو على أول بطاقة حمراء في البطولة بعدما ركل المدافع أمين لرباطي بدون كرة ليكمل المنتخب الغيني المباراة بعشرة لاعبين.

 

وضغطت المغرب بقوة بعد الطرد وشكلت تغييرات هنري ميشيل خطورة بالغة على المرمى بعدما دفع بمروان الشماخ وبوشعيب لمباركي ولن دون جدوى في ظل استبسال الدفاع الغيني.

 

وسجل عبد السلام وادو هدف الأمل للمغرب في الدقيقة 90 حينما حول ركلة ركنية برأسه إلى داخل المرمى.

 

 

 

 

 

 

 

والأن ، إليكم أخبار متصلة بالبطولة الأفريقية:

 

 

السودان تستبدل حارسها المصاب.. ومازدا يستبعد العجب من لقاء مصر

 

أدرج منتخب السودان حارس المرمى محمد كمال في قائمته بدلا من المصاب بهاء الدين محمد حارس مرمى المريخ بعدما تقدم بتقرير طبي للجنة المنظمة للبطولة يفيد بإصابة بهاء بقطع في الرباط الصليبي سيبعده عن الملاعب لمدة ستة أشهر.

 

وكان بهاء قد تعرض للإصابة في إحدى مباريات السودان الودية قبل انطلاق البطولة بعدما تم إدراج اسمه في قائمة صقور الجديان.

 

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "جون" السودانية أن محمد عبد الله "مازدا" المدير الفني للسودان استبعد نجم الفريق فيصل العجب ومجاهد محمد أحمد من تشكيلة المنتخب الأساسية التي ستواجه مصر يوم السبت بسبب المستوى المتوضع الذي ظهرا به في لقاء زامبيا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مازدا سيدفع بأحد الثنائي علاء الدين بابكر أو عبد الحميد السعودي في خط الهجوم بجوار هيثم طمبل بدلا من العجب، كما سيشرك أحد الثنائي مهند الطاهر أو حسن كرونجو في خط الوسط بدلا من مجاهد، وان كان الأقرب إشراك كرونجو لتميزه في التسديدات القوية.

 

وكان كرونجو قد سجل هدفا في مرمى الأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا من تسديدة قوية من على بعد 35 ياردة في اللقاء الذي انتهى بفوز الهلال بثلاثة أهداف نظيفة.

 

 

 

 

 

 

 

***** المدير الفني لبنين: تلقيت عرضا لخسارة مباراة مالي عن عمد

         

قال راينهارد فابيش المدير الفني للمنتخب البنيني إنه تعرض لمحاولة ابتزاز قبل مباراة فريقه أمام مالي من أجل خسارة المباراة عن عمد.

 

ونقلت مجلة كيكر الألمانية عن فابيش يوم الخميس قوله: "لقد طلب أحد الأشخاص مقابلتي قبل مباراة مالي بيومين وعرض علي خسارة المباراة متعمدا لصالح أحد منظمات الراهنات في سنغافورة".

 

وتابع "لقد طلب مني تحديد لاعبين أثق فيهما من أجل الاتفاق معهم على التسبب في هزيمة الفريق، فهددته بطلب الشرطة، ثم تحدث معي هاتفيا في اليوم التالي وكرر العرض مرة ثانية".

 

وكانت بنين خسرت أمام مالي بهدف فريدريك كانتويه من ركلة جزاء.

 

وأشار فابيش إلى أن الرجل حدد له مبلغ 20 ألف دولار للتسبب في ركلة جزاء.

 

وتلعب بنين مع كوت ديفوار مع الجولة الثانية للمجموعة الثانية يوم الجمعة، بينما تلعب مالي مع نيجيريا.

 

 

***** إطلاق اسم اللاعب الغاني السابق أكوا على استاد مدينة سيكوندي          

 

 

أقر البرلمان الغاني إطلاق اسم نجم منتخب غانا السابق إدوارد أكوا على استاد مدينة كوماسي الذي أنشئ خصيصا لاستضافة بعض مباريات بطولة كأس الامم الافريقية السادسة والعشرين 2008 لكرة القدم والمقامة حاليا في غانا.

 

ويستضيف هذا الاستاد الذي تتسع مدرجاته لأكثر من 20 ألف متفرج مباريات المجموعة الثانية (مجموعة الموت) في الدور الاول للبطولة والتي تضم منتخبات كوت ديفوار ونيجيريا ومالي وبنين.

 

ويشغل أكوا حاليا منصب نائب وزير التعليم والعلوم والرياضة في غانا.

 

ونقلت صحيفة "ديلي جرافيك" الغانية اليوم الخميس عن أنجلينا بايدن أميساه عضو البرلمان الغاني في ردها على اقتراح عضو البرلمان إيمانويل أكواسي جيامفي بإطلاق اسم شخصيات من غانا على الاستادين الجديدين في سيكوندي وتامالي.

 

وكان جيامفي قد أشار سابقا إلى ضرورة إطلاق اسمين لاثنين من الشخصيات الغانية البارزة في مجال اللعبة على استادي سيكوندي وتامالي مثلما حدث سابقا مع استادي أوهين ديجان في أكرا وبابا يارا في سيكوندي.

 

وكان أكوا أحد اللاعبين البارزين في المنتخب الغاني سابقا وسجل للفريق العديد من الاهداف خلال مسيرته كلاعب.

 

 

***** مدرب بنين يتلقى عرضا من مكتب مراهنات للتلاعب في النتائج            

 

أكد الألماني رينهارد فابيتش المدير الفني لمنتخب بنين ، المنافس في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008 لكرة القدم المقامة حاليا بغانا ، اليوم الخميس أن عضوا بمكتب مراهنات طلب منه باستخدام نفوذه في التلاعب بنتيجة إحدى المباريات.

 

وصرح فابيتش ، الذي خسر فريقه أمام نظيره المالي صفر/1 يوم الاثنين الماضي في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية في البطولة الأفريقية ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن شخص يدعى أندروز التقى به في الفندق الذي يقيم به المنتخب البنيني ، قبل مباراة مالي.

 

وقال فابيتش: "قال لي الرجل أنه يعمل لصالح بعض الأشخاص في آسيا وأنهم مستعدون لدفع 20 ألف دولار مقابل استغلال نفوذي في التلاعب بنتائج مباريات فريقي. وأبلغني بأن أضع في التشكيل لاعبين أثق بهم ومن الأفضل أن يكونوا حارس المرمى والمدافعين".

 

وأوضح فابيتش: "قال لي إن أسهل طريقة للتلاعب هي ارتكاب أخطاء من قبل حارس المرمى والتسبب في احتساب ضربات جزاء للمنافس".

 

وأكد فابيتش إنه صدم عند تلقيه هذا العرض. وقال المدرب: "لقد قلت له إنني سأطلب الشرطة إن لم بغادر في الحال. وقد ذهب بالفعل".

 

وأضاف فابيتش: "اتصل بي الرجل بعدها وكرر العرض ولكنني قلت له إنني سأبلغ الشرطة برقم هاتفه للتعامل معه إن لم يتركني".

 

وقال المدرب الألماني "إنني مصدوم بأن هؤلاء الناس يحاولون التلاعب في نتائج مباريات بهذا المستوى. أعتقد أنهم يستهدفون الفرق التي لا تمتلك أموالا كثيرة".

 

وأوضح فابيتش أنه لا يريد أن يحدث ضجة بهذا الحادث الذي نشرته أيضا وسائل الإعلام الألمانية اليوم الخميس.

 

وتتنافس بنين في مجموعة صعبة بالبطولة الأفريقية ، التي انطلقت بغانا يوم الأحد الماضي وتستمر حتى العاشر من شباط/فبراير المقبل ، حيث تضم منتخبات كوت ديفوار ونيجيريا ومالي.

 

والجدير بالذكر أن القارة الآسيوية تشهد مراهنات ضخمة سواء شرعية أو غير شرعية. وقال خبراء إن نسبة تتراوح بين 80 و90 بالمئة من المراهنات غير الشرعية تحدث في آسيا.

 

وكانت الشرطة الدولية (إنتربول) قد أعلنت في تشرين ثان/نوفمبر الماضي إنها ألقت القبض على 324 شخصا وقامت بإغلاق 262 وكرا للمراهنات غير الشرعية في أول حملة كبيرة لمكافحتها وذلك بالتعاون مع سلطات تنفيذ القوانين في الصين وماليزيا وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

 

وقال الفرنسي جاك روج رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية إن المراهنات غير الشرعية "تهدد مصداقية الرياضة بشكل خطير".

 

 

***** غانا تعتذر عن مشاكل التنظيم           

 

اعترفت وزارة التعليم والعلوم والرياضة في غانا واللجنة المنظمة لبطولة كأس الامم الافريقية السادسة والعشرين 2008 لكرة القدم المقامة حاليا في غانا عن مسئوليتهما فيما يتعلق بسوء التنظيم والمشاكل التي واجهت الفرق المشاركة في البطولة والاعلاميين المتابعين لها.

 

ووعد الطرفان بالعمل على تصحيح الاوضاع وعلاج الاخطاء والقصور في التنظيم حيث أكدا أنهما اتخذا إجراءات صارمة للتصدي لهذه المشاكل ومنها انقطاع التيار الكهربائي في استاد سيكوندي خلال مباراة منتخبي مالي وبنين في الجولة الاولى من مباريات المجموعة الثانية في الدور الاول للبطولة يوم الاثنين الماضي.

 

كما وعد مسئولو الطرفين بحل أزمة تصاريح الاعلاميين المكلفين بتغطية أحداث البطولة وكذلك بإصلاح أرضية ملعب استاد أوهين دجان في العاصمة أكرا والعجز في عدد تذاكر بعض المباريات.

 

وقالت إليزابيث أوهين وزيرة الدولة لشئون التعليم في وزارة التعليم والعلوم والرياضة خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الأربعاء بالعاصمة الغانية أكرا وحضره عدد كبير من الاعلاميين إن وزارة الطاقة أكدت أن هذا الموقف الذي حدث في استاد كوماسي لن يتكرر.

 

وأوضح أوبي أمواه نائب وزير التعليم والعلوم والرياضة في غانا أن هذا العطل وانقطاع التيار الكهربائي حدث بسبب عطل في التحويل بين المحولات والشبكة القومية للكهرباء بعد أن تعطلت أجهزة أحد المحولين عقب انتهاء المباراة الاولى ضمن نفس المجموعة والتي جمعت بين منتخبي كوت ديفوار ونيجيريا على نفس الملعب.

 

وقال أمواه أنه تفاديا لتكرار مثل هذه المشاكل في الفترة الباقية من البطولة ستكون إضاءة جميع استادات البطولة في أكرا وكوماسي وسيكوندي وتامالي عبر المحولات.

 

كما فسر أمواه سوء حالة ملعب استاد أوهين دجان في العاصمة أكرا والتي أكد الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب الغاني بأنها كانت وراء تأخر فوز فريقه على غينيا في المباراة الافتتاحية للبطولة بأنها نتيجة تدريب بعض المنتخبات على هذا الملعب دون جدول محدد قبل بدء البطولة مباشرة.

 

وقال أمواه إن اللجنة المنظمة فشلت في إبلاغ بعض المنتخبات المشاركة في البطولة بجدول التدريبات في الوقت المناسب بسبب صعوبة الاتصال بها مما أدى لخوض بعض الفرق لتدريباتها على استاد أكرا دون جدول محدد لذلك ومنها المنتخب المغربي.

 

ونقلت صحيفة "ديلي جرافيك" الغانية اليوم الخميس عن أمواه قوله "مبدئيا، لم ننظم أمورنا بشكل جيد. هناك بعض الاستقرار حاليا في الاوضاع حيث تسير التدريبات طبقا للجداول الموضوعة".

 

ورغم ذلك قالت أوهين إن جميع الاعلاميين ما زالوا بحاجة إلى الحصول على تذكرة لحضور المباريات لانه ما من مقصورة للاعلاميين ستستوعب جميع الاعلاميين الذين حصلوا على التصاريح والذين بلغ عددهم 1941 إعلاميا.

 

وقال ريكس دانكواه المسئول التنفيذي باللجنة المنظمة إن اللجنة اتفقت على ترتيبات جديدة مع الاتحاد الافريقي للعبة (كاف) بشكل يضمن توافر التذاكر في جميع المباريات حيث ستعاد التذاكر الممنوحة لبع الفرق والتي لم تستخدمها الفرق لتطرح للبيع في غانا.

المصدر:موقع كورة

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك