الريال يطمح لحسم اللقب أمام إشبيلية

منشور 28 نيسان / أبريل 2012 - 04:19
ريال مدريد
ريال مدريد

يسعى ريال مدريد وغريمه الأزلي برشلونة إلى تناسي حسرة خروجهما من نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما يخوضان المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني.

وكان برشلونة تنازل عن لقب المسابقة الأوروبية الأم بتعادله مع ضيفه تشلسي الإنجليزي 2-2 الثلاثاء الماضي في إياب نصف النهائي، وذلك لخسارته ذهاباً 0-1، فيما خرج ريال مدريد على يد بايرن ميونخ الألماني بركلات الترجيح بعد أن تقدم على الأخير 2-1 في الوقتين الأصلي والإضافي وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب لكن لمصلحة منافسة البافاري.

وبإمكان ريال أن يعوض الخيبة الأوروبية من خلال استعادة لقب الدوري المحلي الذي غاب عنه في المواسم الثلاثة الأخيرة؛ لأنه بات يتقدم بفارق 7 نقاط عن برشلونة بعد أن تغلب على الأخير 2-1 الأسبوع الماضي في عقر داره (كامب ناو).

وسيتمكن الملكي من حسم اللقب بشكلٍ رسمي في حال فوزه على ضيفه إشبيلية غداً الأحد وخسارة برشلونة في اليوم عينه أمام مستضيفه رايو فايكانو، لأن الفارق بين الغريمين سيصبح 10 نقاط قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم.

وستكون المرحلة المقبلة هي تلك المؤجلة (المرحلة العشرون)، وتقام الثلاثاء والأربعاء المقبلين؛ حيث يحل ريال ضيفاَ على أتلتيك بلباو الذي بلغ أمس الأول، نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) على حساب سبورتنغ لشبونة البرتغالي، فيما يلعب برشلونة مع ضيفه ملقة الذي يصارع على التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقد يخوض البارسا مباراة الغد أمام مضيفه فايكانو الساعي لضمان بقائه في دوري الأضواء بمعنويات مهزوزة تماماَ بعدما قرر مدربه خوسيب غوارديولا ترك الفريق الذي قاده إلى 13 لقباً منذ أن استلم الإشراف عليه عام 2008، لأنه أعلن أمس عن رحيله نهاية الموسم الحالي.

في المقابلـ قال حوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بعد خروج فريقه على يد بايرن: "سأواصل مشواري، وإذا استمرينا على هذه الوتيرة، فإن النادي والفريق يتمتعان بهامش مواصلة تطورهما مستقبلاً. نحتاج لخوض مباراة الأحد بفخر، من المخيب أن نخرج من دوري الأبطال بعد كل العمل الجاد الذي قمنا به، لكن أمامنا الآن اربع مباريات لإنهاء موسمنا والأمر يتعلق بنا وحسب، إذا فزنا بالدوري المحلي فسيكون موسمنا جيداً".

ولن تكون مهمة ريال سهلة أمام إشبيلية الساعي للمحافظة على أمله بالمشاركة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) الموسم المقبل من خلال احتلال احد المركزين الخامس والسادس اللذين يعودان حالياً لليفانتي واتلتيك بلباو الذي بلغ أمس الأول، نهائي المسابقة الأوروبية الثانية على حساب سبورتينغ لشبونة البرتغالي ليواجه مواطنه اتلتيكو مدريد الذي أطاح بمواطنه الآخر فالنسيا في لقاء نصف النهائي الآخر.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك