ذهب سوري (خاص) يسبق منافسات المملكة الدولية

منشور 24 كانون الأوّل / ديسمبر 2007 - 10:04

 قبل انطلاق دورة المملكة الدولية بالرياض ( الجولة الخامسة من الدوري العربي المؤهل لكأس العالم) يطبق فرسان المنتخب السوري بقفز الحواجز وفي أجراء خاص قاعدة: ( إذا كان الكلام من فضة فالسكوت الآن هو من ذهب ).


ويمتنع السوري فادي الزبيبي وصيف متصدر الدوري العربي وزميله شادي غريب (حامل كأس الجائزة الكبرى في الكويت) والسادس في الترتيب العربي عن الإدلاء بأي تصريح قبل مباراة سعودية دولية (استثنائية) في جدول مبارياتها عن كل جولات الدوري العربي التي سبقتها (فيها كأسين للجائزة الكبرى) وتبدأ منافساتها الصعبة من اليوم الأول مباشرة بالمباراة التأهيلية للجائزة الكبرى (الأولى) التي ستقام في اليوم الثاني مباشرة ( نحو الوصول لنهائيات كأس العالم ) ودون ثلاثة أيام معتادة من جس النبض وستكون ارتفاعاتها من البداية ( 150 ) سم قبل كأس الجائزة الكبرى  الثانية (الأصعب) والتي ستقام في اليوم الرابع للدورة ولا تحتسب نتائجها بالدوري العربي.

 

وفي استعداد مبكر عن كل المنتخبات العربية المشاركة أرسل المنتخب السوري نصف فرسانه قبل (عيد الأضحى) إلى الرياض للاستعداد للدورة التي توصف بالأصعب بين جولات الدوري العربي التي جرت حتى الآن ووسع تشكيلته ليضم إليها الفارس وسيم عنزروتي العائد بعد غياب.

 

تحديات إماراتية وثقة قطرية

من جانبهم فتح فرسان المنتخب الإماراتي باب التحديات على أوسعه وأعلن عبد الله المري الثامن في الترتيب  العربي بأن هدف فريقه هو الجائزة الكبرى وليس مجرد المشاركة وأضاف زميله محمد الكميتي: ( لن تكون الألقاب محصورة بالمنتخب السعودي بل بنا وبالمنتخب السوري أيضاً وأنا دائماً أحرز مراكز أولى بدورات الفروسية  الدولية التي تستضيفها الرياض )...وأكمل زميله عبد الله حميد:( في الرياض سنفوز بالألقاب ).


ويوافق الفارس القطري علي الرميحي بطل أسيا والرابع في ترتيب الدوري العربي بأن ألقاب دورة المملكة لن تكون  للمنتخب السعودي فقط :( ستكون ألقابها للجميع وفي الرياض – يكمل الرميحي – لاأخاف من أحد ولا أضع نفسي  بذات الوقت تحت الضغط).

 

صراحة خالد العيد

ويشير الفارس السعودي الأولمبي خالد العيد صاحب المركز الثاني عشر في  ترتيب الدوري العربي إلى أن ميزة الأرض قد لا تلعب دورها لصالح المنتخب السعودي بالضرورة :( هناك في الفروسية ميزة تدعى ميزة الجواد الأصلح في أيام المنافسات ) ويضيف مصارحاً :( بعض من خيولنا الأساسية غير موجودة ونركز في بعضها الأخر على الاستعداد الأمثل لأولمبياد بكين 2008 وأعتقد بأن المنتخب السوري هو من أفضل المنتخبات العربية استعدادا لتصفيات كأس العالم وبرنامجه لهذا الاستحقاق أفضل من برنامجنا فنحن نركز على اولمبياد بكين وبالتالي لن يكون سهلاً التغلب على الفريق السوري ).

 

تخفيف من حدة التحديات الرياضية

من جهته نفى الفارس السعودي الأمير عبد الله بن متعب مايعتقده البعض بأن تكون دورة المملكة الدولية تمثل ضغطاً على المنتخبات المشاركة خاصة مابين المنتخبين السعودي والسوري المرشحين للوصول لكأس العالم مع المنتخب المصري وقال:( المستويات الفنية للمنتخبات العربية صارت متقاربة بعد الجولات الأربع الماضية .. والمنتخب السعودي والسوري واحد ) وأضاف : ( إذا كان الفارس السوري فادي الزبيبي قد قال بأنني خصمه الرياضي في هذا الدوري فأنا أقول له أنت صديقي الرياضي ) مخففاً بذلك من حدة التحديات الرياضية التي ظهرت بين فرسان المنتخبين أثناء منافسات الجولة الرابعة بالكويت.


شراكة سورية لبنانية

من ناحيته كشف الفارس اللبناني كريم فارس الذي يشارك باسم بلاده عما يشبه شراكة ( لبنانية سورية) بالدوري العربي يقول: ( خيولي تسافر مع خيول المنتخب السوري وهم يساعدونني بذلك وأنا أساعدهم في ركوب بعض خيولهم وتحريكها مابين الجولات.... وهذا ماأسميه بالشراكة الرياضية ).

 

وهذا هو الترتيب المؤقت لصدارة الدوري العربي المؤهل لكأس العالم بعد جولة الكويت وقبل منافسات دورة المملكة الدولية:

1-  محمد أسامة برعي ( مصر ) 45 نقطة
2- فادي الزبيبي ( سورية ) 41 نقطة
3- أحمد بسيوني ( مصر ) 39 نقطة
4- علي الرميحي ( قطر) 35 نقطة
5-  الأميرعبد الله بن متعب ( السعودية ) 34 نقطة
6- شادي غريب ( سورية ) 33 نقطة
7- الشيخ علي بن خالد أل ثاني ( قطر ) 30 نقطة
8- عبد الله المري ( الأمارات ) 23 نقطة
9- محمد مدحت صادق ( مصر ) 22 نقطة
10-عارف أحمد ( الأمارات ) 21 نقطة
11- إبراهيم بشارات ( الأردن ) 20 نقطة
12- كريم حمدي ( مصر ) 19 نقطة
12- مكرر خالد العيد ( السعودية ) 19 نقطة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك