مساعد وزير الدفاع السعودي: صفقة السلاح الاميركي للسعودية "جارية"

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:14
لا يعارض الكونغرس صفقة بيع الاسلحة للسعودية بقيمة 60 مليار دولار
لا يعارض الكونغرس صفقة بيع الاسلحة للسعودية بقيمة 60 مليار دولار

اكد الامير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع السعودي في تصريحات صحافية نشرت الاربعاء ان تنفيذ صفقة الاسلحة الاميركية الضخمة للسعودية تسير على ما يرام.

واوضح الامير خالد في تصريحات نقلتها صحيفة عكاظ "العمل جارٍ على اتمام صفقة التايفون لاكمال المجموعة في السنتين المقبلتين".

من جهتها نقلت صحيفة "سعودي غازيت" عن الامير خالد قوله "ان المباحثات مستمرة وفق الجدول المقرر (..) ولا يوجد شيء يمكن اضافته".

كما اشار الى ان المفاوضات جارية ايضا لانجاز صفقة شراء طائرات يوروفايتر وذلك بعد تعليقها اثر مقتل طيار سعودي في تحطم طائرة من هذا النوع في اسبانيا في آب/اغسطس 2010.

ويتدرب سعوديون في اسبانيا على قيادة المطاردة يوروفايتر المتعددة الاغراض التي اطلق برنامجها في 1985 من قبل بريطانيا والمانيا وايطاليا واسبانيا.

ولم يعارض الكونغرس الاميركي في 19 تشرين الثاني/نوفمبر صفقة بيع الاسلحة للسعودية بقيمة 60 مليار دولار.

وابلغت ادارة الرئيس باراك اوباما الكونغرس في 20 تشرين الاول/اكتوبر بعزمها على المضي في هذه الصفقة التي تعد في حال ابرامها نهائيا اهم صفقة سلاح في تاريخ الولايات المتحدة.

وينص المخطط الذي عرض على الكونغرس على السماح ببيع 84 طائرة مطاردة قاذفة من طراز اف-15 وتحديث 70 طائرة اخرى. كما تشمل الصفقة 178 مروحية هجومية (70 اباتشي و72 بلاك هوك و36 ايه اتش-6اي) و12 مروحية خفيفة للتدريب من نوع ام دي-530اف، بحسب الخارجية الاميركية.

ويمتد تسليم الطائرات على فترة تتراوح بين 15 و20 عاما.

ويعد تنامي قوة ايران الدافع الرئيسي لهذه الصفقة حيث يثير قلق مجمل دول المنطقة ويغير التوازنات الجيوستراتيجية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك