تظاهرات في جبال النوبة في شمال السودان تطالب بمزيد من الحقوق

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:21

افاد مراسل فرانس برس ان آلاف السودانيين تظاهروا السبت في منطقة جبال النوبة في شمال السودان مطالبين بمزيد من الحقوق لهذه المنطقة التي شاركت في القتال خلال الحرب الاهلية الى جانب المتمردين الجنوبيين.

وفي مدينة كاودا التي كانت معقلا خلال الحرب الاهلية لمتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان، شارك الالاف في تظاهرة اطلقوا خلالها هتافات مناهضة لحكومة الخرطوم وهم يحملون اعلام الجيش الشعبي.

واطلق المتظاهرون هتافات مثل "ليسقط السودان القديم نعم للسودان الجديد". وقال صديق سعيد (40 سنة) الذي كان مشاركا في التظاهرة "اريد الحرية لجبال النوبة".

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير وعد بتعزيز تطبيق الشريعة الاسلامية في البلاد وبجعل اللغة العربية اللغة الرسمية في حال انفصل الجنوب كما هو متوقع. ورفض سكان جبال النوبة هذه الدعوة واعتبروا انها تقطع الطريق على مطالبهم بمزيد من الاستقلالية في ادارة شؤونهم.

وقال المسيحي ياسر (28 عاما) الذي كان يشارك في التظاهرة "هناك مئات الاعراق في السودان التي لها ايضا لغاتها المختلفة. ان اختيار لغة واحدة وجعلها لغة كل المجموعات لن يوحد الشعب. ولهذا السبب انقسم الجنوب".

وتقع جبال النوبة في ولاية جنوب كردفان في القسم الشمالي من البلاد. الا ان اتفاق السلام الموقع عام 2005 بين الشمال والجنوب اعطى هذه الولاية وولاية النيل الازرق حق اقامة "استشارات شعبية" حتى تموز/يوليو المقبل للاختيار بين ما اعطي لهما من نظام خاص ورد في اتفاقية السلام او اقتراح نظام بديل.

ولا تتيح هذه الاستشارات الشعبية لسكان هاتين المنطقتين الذهاب الى حد المطالبة بالاستقلال عن الشمال او الانضمام الى الجنوب.

ومن المتوقع ان يشارك ناخبو جنوب كردفان في نيسان/ابريل المقبل في انتخابات اقليمية بدأت تثير شكوك قسم من السكان. يقول سعيد "ان الوالي يريد اعتماد لائحة ناخبين قديمة وهي لا تضم جميع السكان هنا ولم يعثر الكثيرون على اسمائهم فيها".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك