جيش جنوب السودان يوقع هدنة مع مقاتلين موالين لجنرال متمرد

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:02

وقع جيش جنوب السودان اتفاقا لوقف اطلاق النار مع مقاتلين موالين لجنرال متمرد وهو ما يخفف مصدرا محتملا لزعزعة الاستقرار قبل أيام من استفتاء في المنطقة على الانفصال عن الخرطوم  .

وجورج أتور ضابط سابق كبير في جيش جنوب السودان واخر قائد مهم للمتمردين يقاتل ضد السلطات التي تسيطر على ما قد يصبح أحدث دولة مستقلة في افريقيا  .

وارسل أتور -الذي من المعتقد انه يقيم في ولاية جونجلي النائية- وفدا وقع اتفاق الهدنة في وقت متأخر من يوم الاربعاء بفندق في جوبا عاصمة المنطقة  .

وقتلت قواته عشرات من الجنود منذ ان تمرد على حكومة الجنوب بعد اتهامه مسؤولين بارتكاب مخالفات في الانتخابات التي جرت في ابريل نيسان.

وقال الضابط مايكل ماجور متحدثا باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان -الجيش الجنوبي- "نشعر بامتنان بالغ لجورج أتور لجهوده الدؤوبة من اجل انجاح وقف اطلاق النار هذا... أود ان اشكره أيا كان مكانه."

ويبدأ التصويت في التاسع من يناير كانون الثاني في الاستفتاء على استقلال جنوب السودان في تتويج لعملية سلام بدأت في 2005 وأنهت أطول حرب اهلية في افريقيا.

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك