الضربات الرأسية في كرة القدم تشكل خطراً على الدماغ

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2012 - 11:35

دعا باحثون أميركيون لاعبي كرة القدم إلى الحرص على استخدام التقنية الملائمة لدى ضرب الكرة بالرأس خشية تعرضهم لأضرار دماغية خطرة.

ونقل موقع "هيلث دايلي نيوز" عن الباحث أليخاندرو سبيوتا قوله أنه على الرغم من أن الباحثين لم يجدوا بعد رابطاً مباشراً بين كرة القدم والأضرار الدماغية، إلا أنهم حذروا من أن الكرة تكون في حالة حركة سريعة جداً حين ترتطم برأس اللاعب مما قد يعرضه لخطر الإصابات الدماغية.

وقال سبيوتا: "على الرغم من أن الخطر الإدراكي متوسط، إلا أنه لا يزال مصدر قلق كبير بمجال الطب والصحة العامة بسبب العدد الكبير من لاعبي كرة القدم في العالم"، كما حذر من أن الإصابات قد لا تظهر خلال ممارسة اللاعب لهذه الرياضة وإنما قد تظهر فيما بعد.

ونصح الباحثون في دراسة نشرت في دورية (جراحة الأعصاب) الأطفال الذين يمارسون هذه الرياضة باستخدام كرات ملائمة لأعمارهن إلى حين يصبح لديهم القوة الكافية في العنق والتقنية الضرورية للتحكم بالضربات الرأسية.

وقال الباحثون أن لاعب كرة القدم الإنجليزي جيفري أستيل الذي اشتهر بضرباته الرأسية توفي عام 2002 متأثراً بمرض دماغي يشبه إلى حد ما الإصابات التي يتعرض لها لاعب كرة القدم.

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


Copyright © UPI, 2019. All Rights Reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك