اوباما يعقد اجتماعا امنيا قبيل الانسحاب من العراق

منشور 11 آب / أغسطس 2010 - 07:54
اوباما يعقد اجتماعا امنيا قبيل الانسحاب من العراق
اوباما يعقد اجتماعا امنيا قبيل الانسحاب من العراق

يجتمع الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء مع فريقه المتخصص في شؤون الامن القومي لبحث الوضع في العراق، قبل اقل من ثلاثة اسابيع من الموعد الرسمي لانتهاء المهام القتالية للقوات الاميركية في هذا البلد.

وفي ظل اخفاق المسؤولين السياسيين العراقيين حتى اليوم في الوصول الى اتفاق على تشكيل حكومة بعد خمسة اشهر على الانتخابات التشريعية، من المقرر ان يجتمع اوباما مع حوالي 20 مسؤولا مدنيا وعسكريا رفيع المستوى في البيت الابيض.

ومن بين الوارد اسماؤهم في سجل المشاركين في الاجتماع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع روبرت غيتس، اضافة الى مستشار اوباما لشؤون الامن القومي جايمس جونز.

كما من المنتظر ان يحضر الاجتماع الرئيس الجديد للاستخبارات القومية الاميركية جيمس كلابر.

وتنتهي في 31 اب/اغسطس رسميا المهام القتالية للجيش الاميركي في العراق الذي ينشر حاليا حوالي 64 الف جندي في هذا البلد، وذلك تطبيقا للخطة التي اعلنها الرئيس باراك اوباما بعيد تسلمه مهامه رسميا مطلع العام 2009.

ومن المفترض ان يستكمل الجيش الاميركي سحب جنوده الباقين في العراق بعد هذا التاريخ والبالغ عددهم 50 الفا بحلول نهاية العام 2011.

وعلى الرغم من التراجع النسبي في اعمال العنف في العراق، الا ان هذا البلد لا يزال يشهد هجمات واعتداءات دامية، ادى اخرها الى مقتل 60 شخصا على الاقل نهاية الاسبوع الماضي.

وقتل الاربعاء ثمانية جنود عراقيين في انفجار داخل منزل ملغم شمال شرق بغداد، بحسب مصادر عسكرية. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك