بايدن: العمليات القتالية في العراق تنتهي في موعدها

منشور 19 تمّوز / يوليو 2010 - 02:07
بايدن خلال زيارة لبغداد/ارشيف/
بايدن خلال زيارة لبغداد/ارشيف/

قال جو بايدن نائب الرئيس الاميركي يوم الاحد ان نهاية العمليات العسكرية في العراق تسير في جدولها الزمني الى موعدها في اب / أغسطس ولن تتأجل اذا لم يتمكن العراق من تشكيل حكومة جديدة بحلول هذا الموعد.

وقال بايدن لقناة (ايه.بي.سي. نيوز) الاخبارية في مقابلة "هناك حكومة انتقالية. هناك حكومة موجودة تعمل. الامن العراقي يقدمه العراقيون بمساعدتنا. سيكون لدينا.. مازال لدينا 50 ألف جندي هناك."

ولم تتوصل الأحزاب السياسية العراقية الى اتفاق بشأن من يشكل الحكومة الائتلافية الجديدة ويكون رئيس الوزراء القادم منذ الانتخابات غير الحاسمة التي أجريت في آذار / مارس ومن يكون الرئيس.

وقال : "ليس عندي شك في أننا سنفي بالتزام أن يكون لنا 50 ألف جندي فقط هناك وهذا لن يؤثر بأي شكل في الاستقرار الفعلي للعراق."

وتنوي القوات الاميركية انهاء العمليات القتالية في 31 اب  /أغسطس قبل أن تنسحب تماما بنهاية عام 2011.

وكان العراقيون يأملون أن تؤدي الانتخابات الى تحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي بعد سبع سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003. لكن محادثات تشكيل ائتلاف حكومي يمكن أن تطول لعدة أشهر قادمة معرضة العراق لفراغ سياسي اذ يخرج من حرب طائفية لكنه يكافح في محاولة احتواء تمرد عنيد.

وتراجعت المواجهات الطائفية بين السنة والشيعة التي اندلعت بعد الغزو عام 2003 بشكل كبير لكن التمرد السني مستمر.

وقالت مصادر أمنية ان مفجرين انتحاريين قتلوا 43 شخصا يوم الاحد في هجومين منفصلين على ميلشيات سنية تدعمها الحكومة.

مواضيع ممكن أن تعجبك