المشرق يطلق مركز خدمات مصرفية للطلاب في مدينة دبي الأكاديمية

بيان صحفي
منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 08:55

أعلن المشرق المؤسسة المالية الوطنية الرائدة عن إطلاق أول مركز خدمات مصرفية للطلاب في مدينة دبي الأكاديمية العالمية، والذي يعتبر أحد الحلول التي يهدف المشرق من خلالها إلى تقديم خدمات مالية، وتعليمية، وإجتماعية تساعد الشباب على فهم العمليات المصرفية وإدارة مواردهم المالية في بيئة تعليمية تضم 27 جامعة ومعهد أكاديمي.

وفي إطار إطلاق المركز الطلابي الجديد، قام المشرق بالتعاون مع كاشي دوت مي "Cashy.me" أول موقع إلكتروني من نوعه في العالم العربي متخصص بثقيف الشباب حول التمويل الشخصي لإطلاق "كامبس كاشي".

ويتيح "كامبس كاشي" للطلاب فرصة الانضمام إلى مجموعات مميزة، ويعزز حملات التوعية ونشر المعلومات التي لها علاقة بالتمويل الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، حيث يشجع تبادل هذا النوع من الخبرات المالية على اتخاذ القرارات الصحيحة لدى شريحة الشباب.

وقال دوغلاس بيكيت رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في المشرق: "إن هذه الخطوة تؤكد على التزام المشرق في دعم القطاع التعليمي، ومسؤوليته اتجاه المجتمع المحلي، حيث تم تخصيص هذه المنصة لتلبية احتياجات الطلاب، بالنظر إلى هدفنا للإستثمار في المنتجات والبرامج التي من شأنها تطوير جيل الشباب، من خلال منحهم مهارات الخبرة اللازمة في القطاع المالي، ونحن مسرورون بالعمل مع خبراء في هذا القطاع مثل “Cashy”، الذين يشاركوننا ذات الرؤية مما أسهم في توسيع وتعزيز هذه المبادرة". 

من جهته، قال عمر أصغر مدير إدارة الثروات في المشرق: "نحرص في المشرق باستمرار على خدمة قطاعات المجتمع المختلفة، كما أن فئة الطلاب مهمة جداً لأنها تؤثر في مستقبل تطور المجتمعات، ومن الضروري أن تكون لديهم المعرفة التامة بأهمية القطاع المصرفي وكيفية تأثيره على حياتهم المالية، كما أن الحلول المصرفية للطلاب من المشرق مصممة ليس فقط لتلبية احتياجاتهم المالية، وإنما لتثقيفهم حول أثر إدارتها بحكمة".

وتقدم حلول المشرق المالية النصائح المالية والتجارية للطلاب التي تهم مجتمعهم من خلال مساعدتهم على فهم القطاع المصرفي بشكل أفضل، حيث تتضمن حزمة من الخدمات الطلابية المصرفية، منها حساب الطلاب الجاري، مع خطة الإدخار التي ستكون متاحة عبر الموقع على الإنترنت ومن خلال الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك.

كما أن الحلول المصرفية للطلاب من المشرق ستتيح لهم فرصة الحصول على الخبرة من خلال عملهم في مركز الخدمات المصرفية الذي ستتم إدارته من قبل الطلاب أنفسهم.

وقالت نعمه أبو وردة، المؤسس والرئيس التنفيذي لكاشي Cashy: "إن الطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة يختلفون بشكل كبير في عادات الإنفاق لديهم مقارنة بالطلاب الذين يعيشون في مختلف مناطق العالم الأخرى، حيث يحصول على المال من ذويهم، في وقت لا يملكون خلاله حسابات مصرفية، ومن هنا تسعى كاشي إلى توعية الطلاب في سبيل التعامل بشكل أفضل مع الأمور المالية".

خلفية عامة

المشرق

يعتبر المشرق أحد أكبر البنوك في دولة الإمارات، حيث تأسس عام 1967 ولعب دوراً رائداً في القطاع المصرفي، وبشكل خاص في الخدمات المصرفية للأفراد.

ويطمح المشرق، باعتباره المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة والفريدة، بما في ذلك مسؤوليته الإجتماعية تجاه المجتمعات التي يخدمها. ولتحقيق هذا الهدف، يولي المشرق اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين الإماراتيين وتدريبهم وتطوير مهاراتهم. 

مدينة دبي الأكاديمية العالمية

تقع مدينة دبي الأكاديمية العالمية، العضو في تيكوم للاستثمارات، في مدينة دبي الأكاديمية ويقع في المنطقة الحرة الوحيدة في التعليم العالي.

تمثل المدينة قاعدة إقليمية لمؤسسات عالمية رائدة في التعليم العالي، ومدينة دبي الأكاديمية العالمية هي الأولى في العالم مكرسة لتطوير التجمعات العالية. وتمتد المدينة على مساحة 18 مليون قدم مربع وتضم حرما جامعيا ذا مناخ حيوي وملهم للطلاب والأساتذة.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
سمير حماد
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن