الحكم على الصحافي اليمني عبدالاله شائع بالسجن خمس سنوات لارتباطه بالقاعدة

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:38
ارشيف
ارشيف

حكمت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون الارهاب الثلاثاء بالسجن خمس سنوات على الصحافي عبدالاله شائع الذي ارتبط اسمه باسم الإمام المتشدد أنور العولقي، بتهمة العمل لصالح القاعدة ومساعدة أجانب على الانضمام إلى التنظيم.

وحكم أيضا على الصحافي بالاقامة الجبرية لمدة سنتين بعد انتهاء عقوبة السجن.

وأدين شائع بـ"العمل الاعلامي لصالح تنظيم القاعدة وتصوير المنشآت والمقار الامنية في صنعاء والسفارات والمصالح الغربية وتحريض القاعدة لضربها". كما أدين باستقدام عناصر من خارج البلاد وارشادهم وتوجيههم للانتماء للقاعدة.

واعتقل شائع في 16 آب/ اغسطس الماضي، وهو كان يعد من المختصين في شؤون القاعدة ومقربا من العولقي ووسيطا بينه وبين وسائل الاعلام.

وكان البيان الاتهامي الذي حوكم شائع بموجبه أشار إلى انه عمل أيضا "مستشارا إعلاميا للامام اليمني أنور العولقي والتقى قادة من القاعدة في الجزيرة العربية لحضهم على ضرب اهداف استراتيجية وسفارات ومصالح اجنبية في اليمن".

واحتجت منظمات حقوقية على محاكمة الشائع بينها منظمة مراسلون بلا حدود التي دانت خلال المحاكمة الاتهامات الغريبة الموجهة إلى عبد الاله شائع وطالبت بالافراج الفوري عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك