العثور على جثث 28 مهاجرا افريقيا في اليمن اثر غرق زورقهم

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:53
مهاجرون افارقة على شاطيء يمني/أرشيف
مهاجرون افارقة على شاطيء يمني/أرشيف

عثر عناصر حرس الحدود اليمنيون على جثث 28 شخصا غرق زورقهم الاحد وكان على متنه 46 مهاجرا افريقيا يحاولون الوصول سرا الى اليمن، كما اعلن مسؤول يمني الخميس.

واعلن مسؤول في جهاز الامن في باب المندب (جنوب) رافضا الكشف عن هويته لـ"فرانس برس" انه "عثر صباح يومنا هذا (الخميس) على 8 جثث قذفت بها امواج البحر الى شاطئ السويداء".

واضاف: "بالامس (الاربعاء) قمنا بدفن 17 جثة، وجميعهم اثيوبيون، في منطقة السويداء الساحلية والبحث ما زال جاريا عن بقية المفقودين".

وقال انه كان عثر على جثث ثلاثة اشخاص الثلاثاء.

من جهته، اكد مسؤول منظمة الهلال الأحمر في باب المندب عبدالله احمد علي ل"فرانس برس" الحصيلة.

واضاف: "لم نعد نميز بين الاثيوبي والصومالي وبين الذكر والأنثى فقد وجدناهم في الساحل بحالة يرثى لها وتغيرت اشكالهم وما كان علينا الا ان نتولى مسؤولية الدفن".

ونجا من الحادث خمسة اشخاص على الاقل، صوماليان وثلاثة اثيوبيين، بحسب المسؤولة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في عدن هلا الحوراني.

وبحسب المسؤول اليمني، فان بين الناجين من الغرق مهربين يمنيين اثنين.

وكانت وزارة الداخلية اعلنت في بيان "انتشال حرس الحدود 25 جثة لمهاجرين افارقه ممن لقوا حتفهم الأحد الماضي غرقا اثر انقلاب قاربين قبالة ساحل باب المندب في محافظة تعز (جنوب البلاد)" بسبب رياح عاتية وتسونامي.

ويفر سنويا عشرات الاف الاثيوبيين والصوماليين هربا من اعمال العنف والصعوبات الاقتصادية في بلديهما، محاولين الوصول بحرا الى اليمن حيث ياملون في حياة افضل.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة، فان عدد المهاجرين الذين يتوجهون الى اليمن هربا من انعدام الاستقرار زاد بنسبة 50 في المئة في 2009 ليسجل رقما قياسيا قدره 74 الفا يسلكون طريق الهجرة "الاكثر استخداما والاكثر دموية في العالم".

مواضيع ممكن أن تعجبك