اسرائيل: القوة وحدها ستوقف البرنامج النووي الايراني

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:03
اسرائيل تحرض على ايران
اسرائيل تحرض على ايران

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء ان التهديد الصارم بتحرك عسكري بقيادة الولايات المتحدة هو الوسيلة الوحيدة لاقناع ايران بالتخلي عن خطط لانتاج قنبلة ذرية.  

وبدا ان نتنياهو يهون من التقييم الحديث من جانب المخابرات الاسرائيلية بأن البرنامج النووي الايراني يواجه تأخيرات وحث رئيس الوزراء الاسرائيلي القوى الاجنبية على زيادة الضغط على السلطات الايرانية.

 

وقال في تصريحات للصحفيين الاجانب ان أحدث مجموعة من العقوبات الدولية تضر بايران لكنها ليست كافية لارغامها على التراجع بشأن الاسلحة النووية.

 

واضاف "يجب ان تكثفوا الضغط... ولا أعتقد ان هذا الضغط سيكون كافيا لحمل هذا النظام على تغيير المسار بدون خيار عسكري ذي مصداقية يواجههم به المجتمع الدولي بقيادة الولايات المتحدة."

 

ويعتقد الغرب ان ايران تهدف لاستخدام برنامج تخصيب اليورانيوم لانتاج اسلحة ذرية. وتنفي طهران ذلك.

 

وتقول اسرائيل والولايات المتحدة ان كل الخيارات مطروحة لكن كثيرا من المحللين يعتقدون ان التهديد بتدخل عسكري تراجع وسط اشارات على أن البرنامج النووي الايراني المثير للنزاع يعاني من التخريب والعقوبات والاعطال الفنية.

 

وقال رئيس المخابرات الاسرائيلية (الموساد) المنتهية ولايته للصحفيين الاسبوع الماضي انه لا يعتقد ان ايران ستكون قادرة على انتاج قنبلة نووية قبل 2015 ورفض التوصية بأي ضربات عسكرية استباقية.

 

وقال مصدر سياسي ان نتنياهو ابدى ضيقا شديدا من رئيس الموساد المتقاعد مئير داجان بسبب تعبيره عن ارائه علنا وهون رئيس الوزراء من تصريحاته يوم الثلاثاء.

 

وقال "اعتقد ان تقييمات المخابرات هي كذلك بالضبط.. انها تقييمات. انها تتراوح من افضل الاحتمالات الى اسوأ الاحتمالات... لذلك أعتقد انه توجد مساحة لبعض التقييمات المختلفة."

 

واضاف للصحفيين ان العالم ادرك اخيرا الخطر الذي تمثله ايران المسلحة نوويا واشاد نتنياهو بأحدث مجموعة من العقوبات التي تقودها الامم المتحدة لانها احدثت اثرا على ايران. 

 

وقال "لا شك ان هذه الامور سببت صعوبة لكنها لم تغير بأي طريقة تصميم ايران على مواصلة برنامجها النووي. انهم مصممون على المضي قدما رغم كل صعوبة وكل عائق وكل انتكاسة لانتاج اسلحة نووية."

 

وعبر نتنياهو أيضا عن أسفه بسبب التأثير الذي تمارسه ايران على كل الشرق الاوسط وأشار الى أنها عائق محتمل امام أي اتفاق سلام بين اسرائيل وجارتها الشمالية سوريا.

 

وقال "توجد علاقة قوية جدا بين سوريا وايران ولا أرى أي استعداد واضح من جانب سوريا لكسر هذه العلاقة."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك