انتحار نجل شاه إيران في بوسطن

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 06:47
انتحر حزنا على اوضاع ايران
انتحر حزنا على اوضاع ايران

أعلنت عائلة شاه إيران الراحل وفاة نجله الأصغر، علي رضا بهلوي، عن عمر يناهز الـ44 عاماً، بعد أن أقدم على الانتحار في بوسطن، الثلاثاء.

وقالت عائلة الشاه، الذي توفي في القاهرة بعد عام من الإطاحة به في 1979، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني: "ببالغ الأسي نبلغ أبناء وطننا برحيل الأمير علي رضا بهلوي."

وأضاف البيان: "مثل الملايين من الشباب الإيرانيين، كان يشعر أيضاً بالقلق الشديد جراء الوضع في وطنه الحبيب، فضلاً عن عبء فقدان والده وشقيقته أثناء طفولته.. ورغم صراعه لسنوات للتغلب على الحزن، إلا أنه استسلم في نهاية المطاف."

وأفاد أحمد عويسي، الناطق باسم عائلة الشاه أنها علمت بوفاته بعيد ظهر الثلاثاء.

وولد الراحل في طهران في 28 يوليو/تموز عام 1966 ودرس في مدارس إيران قبل أن يسافر أثناء الثورة الإيرانية في 1979 إلى الولايات المتحدة حيث حصل على درجات علمية في جامعتي برينستون وكولومبيا، وكان يدرس للحصول على الدكتوراة في الدراسات الإيرانية القديمة من جامعة هارفارد.

ويذكر أن شقيقته، ليلي بهلوي، أقدمت على الانتحار في يونيو/حزيران 2001.

وتقيم بقية عائلة الشاه المكونة من زوجته فرح بهلوي، ونجله الأكبر رضا وابنته فرحناز في الولايات المتحدة. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك