"اينوك" تفتتح أول محطة وقود صديقة للبيئة في الشرق الأوسط

بيان صحفي
منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:18
إحدى محطات "اينوك"
إحدى محطات "اينوك"

دشنت شركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) أول محطة وقود صديقة للبيئة في الشرق الأوسط وذلك في تلال الإمارات بدبي. وتوفر محطة الخدمة الجديدة، التي يؤكد افتتاحها التزام اينوك بدعم مبادرات التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة، مجموعة من المزايا الفريدة التي تهدف إلىالحد من البصمة البيئية للمستخدمين. 

ومن بين المزايا الخضراء المبتكرة في المحطة، الأجهزة التقنية المتطورة لاحتواء أبخرة البنزين الصادرة من المضخات وبالتالي انعدام جميع الروائح البترولية الناتجة عند تعبئة الوقود، وكذلك مجموعة متنوعة من أحدث الأنظمة بما في ذلك أنظمة الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية، أنظمة غسيل السيارات بدون ماء، أنظمة فصل النفايات، وتصميمات متطورة للحد من الضجيج. 

وقال سعيد عبدالله خوري، الرئيس التنفيذي لـ "اينوك": "يأتي افتتاح ’اينوك‘ لأول محطة صديقة للبيئة تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي تهدف إلى دفع عجلة التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة". 

وأضاف: "من خلال افتتاحنا للمحطة الجديدة فإننا نرسي معايير جديدة ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة بل أيضاً على مستوى منطقة الشرق الأوسط بأكملها. وستسهم هذه المحطة في تشجيع سكان دبي على التقليل من بصمتهم البيئية من خلال استخدام الخدمات الخضراء التي نقدمها. كما يأتي افتتاح المحطة تأكيداً على القيم الأساسية التي ترتكز عليها ’اينوك‘ والتي تشمل الالتزام بخدمة المجتمع". 

وتولد المحطة نصف احتياجاتها من الطاقة عن طريق مصادر الطاقة المتجددة، حيث تستخدم أعمدة الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية ومصابيح الديود الباعث للضوء (LED)، والتي يمكنها العمل لفترة طويلة تصل إلى 50 ألف ساعة معززة بالجهد المنخفض والآمن ضد مخاطر الحرائقالكهربائية. ويمكن للمصابيح العمل لمدة تصل إلى 12 عاماً دون أن يتم استبدالها. كما تم تزويد المحطة بصنابير المياه التي تعمل بواسطة الاستشعاروأنظمة تحكم ثنائية المرحلة في دورات المياه. 

علاوة على ذلك، تم تزويد المحطة بمميزات ترشيد متطور لخفض استهلاك المياه بمقدار الربع. كما سيتم الاستفادة من مياه غسيل السيارات عبر تدويرها داخلياً واستخدامها مرة أخرى، وتوفر أيضاً المحطة للعملاء خيار استخدام نظام غسيل سيارات دون مياه. 

ويساهم نظام غسيل السيارات هذا في الحفاظ على المياه والحد من التلوث البيئي الذي تسببه المنظفات وذلك بفضل سائل الصديق للبيئة "نو-ويت" لغسل السيارات والمصنوع من مكونات طبيعية، كما أنه خال من مشتقات تقطير النفط أو السيليكون أو المزيلات، أو المواد الكيميائية الضارة أو السوائل الأخرى التي تلوث المياه. 

وقال زيد القفيدي، المدير التنفيذي لقطاع التجزئة في "اينوك": "تعد محطة اينوك الجديدة أول المحطات الخضراء التي تهدف الشركة لبنائها في المستقبل. ويسعدنا أن نساهم في الحد من الأثر البيئي للعملاء في كل مرة يقومون فيها باستخدام خدماتنا. كما سيقوم مجموعة من موظفينا المدربينبحث العملاء على اتخاذ خطوات صغيرة ولكنها فعالة في الحفاظ على البيئة". 

وبالإضافة لاستثمار "اينوك" في برنامج تدريبي مكثف لموظفيها في محطة الخدمة الجديدة، تم انتقاء نخبة من الشركاء الإستراجيين لتجارة التجزئة وفقاً لمدى التزامهم ومساهمتهم في الحفاظ على البيئة. وفي هذا الإطار، أضاف القفيدي: "نتبع إجراءات صارمة لاختيار شركائنا من تجار التجزئة لضمان تطبيق أعلى معايير الاستدامة في المحطة". 

وتسهم المحطة الجديدة بتقليل الضوضاء من خلال استخدام عوازل الصوت في الجدران ، كما تتضمن المحطة نظاماً متميز للتنظيف الفراغي المركزي لتعزيز مستوى ترشيد استهلاك الطاقة والحد من النفايات والضجيج. 

وستقوم "اينوك" بتزويد المحطة الخضراء بأحدث أنظمة إدارة وتدوير النفايات، بما في ذلك أنظمة فصل وعزل النفايات عبر صناديق قمامة ملونة لإعادة التدوير. إضافة إلى أن كافة قطع الأثاث المستخدمة في المحطة ستكون مصنعة من المواد المعاد تدويرها، وسيتم التخلص من مواد التشحيم والبنزين بما يتلائم مع أحدث طرق الحفاظ على البيئة. 

كما سيتم توفير زيوت إينوك للمحركات صديقة البيئة "بروتيك جرين" لمحركات البنزين و"فولكان جرين" لمحركات الديزل، والتي تعمل على إطالة عمرالسيارات بالإضافة إلى تقليل مستوى انبعاث الغازات الضارة. 

وستوفر المحطة زيوت الديزل منخفضة الكبريت (VLSD) حيث يحتوي هذا الزيت المبتكر على نسبة منخفضة جداً من الكبريت تقل بمعدل 10 مرات عن الزيوت التقليدية، وهو ما يعني الحفاظ على نظافة محرك السيارة من جهة، ونظافة البيئة من جهة أخرى. 

وتشمل مجموعة المنتجات الصديقة للبيئة أنظمة هيكلون لتوفير الوقود، والتي تساهم عند تركيبها في ترشيد استهلاك الوقود ورفع كفاءة المحرك إضافة إلى الحد من تلوث الهواء والتلوث السمعي. كما يساعد نظام هيكلون على خفض انبعاثات الكربون بنسبة 60%، ويقلل من الاحتراق غير الكامل والانبعاثات الضارة بالبيئة، فضلاً عن كونه يسهم في تعزيز كفاءة عزم السيارة والحد من استهلاك الوقود بنسبة 20% مضيفاً 10% إلى قوة اداء السيارة.كما تسهم الحركة المتسقة للمكابس في الحد من الضوضاء الصادرة عن المحرك ويمنع الاحتكاك الخشن والغير طبيعي. 

وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم محطة اينوك الجديدة باستخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل، كما هو متبع في كافة محطات "اينوك"  و"ايبكو" القائمة.

خلفية عامة

شركة بترول الإمارات الوطنية

تسعى شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، التي تأسست في عام 1993 والمملوكة بالكامل لحكومة دبي، إلى تعزيز قيمة استثمارات مساهميها من خلال التطوير المتواصل لنشاطاتها في جميع مراحل العمل في قطاع النفط والغاز والأنشطة ذات الصلة. وتعمل المجموعة أيضاً على تنويع الموارد الاقتصادية في دبي ومختلف مناطق دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتمثل رؤية اينوك في أن تكون مجموعة إقليمية رائدة في مجال النفط والغاز ذات ربحية عالية ومسؤولة اجتماعياً تجاه موظفيها والمجتمع والبيئة التي تعمل بها. ولتحقيق هذه الرؤية، تلتزم المجموعة بالتنمية المستدامة والنمو المتواصل وتلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع الطاقة في دبي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد الطويل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن