داء السكري والصوم في رمضان !

منشور 01 آب / أغسطس 2013 - 11:55
تناول وجبة صحية خفيفة ومتوازنة في منتصف الفترة بين الإفطار والسحور على أن تكون الفواكه أو الخضراوات.
تناول وجبة صحية خفيفة ومتوازنة في منتصف الفترة بين الإفطار والسحور على أن تكون الفواكه أو الخضراوات.

هي حالة طارئة تستدعي الإفطار فوراً ويحدث عندما يكون مستوى السكر في الدم أقل من 70 ملليغرام/ ديسيلتر أو 3.9مللي مول /لتر. وأعراضه هي الشعور بالرعشة مع تسارع دقات القلب أو الجوع الشديد والتعرق والصداع مع عدم القدرة على التركيز أو تغيير مفاجئ في المزاج أو الشعور بدوران وانعدام التوازن. وإذا لم يسارع المريض في علاج الهبوط قد يؤدي ذلك إلى فقدان الوعي والإصابة بالتشنج .
عند الشعور بأعراض الهبوط يجب تناول أحد الأشياء التالية:

• 3 تمرات أو حبة فاكهة.

• ملعقة طعام سكر مذابة في كأس ماء أو نصف كوب من العصير المحلى.

• ملعقة عسل أو مربى أو 3 مكعبات سكر.

• ما يتوفر من مصادر السكريات البسيطة أو النشويات. اعادة الفحص بعد 15 دقيقة وإذا كان لا يزال أقل من 70 ملليغرام/ ديسيلتر تكرر الخطوة السابقة حتى يرتفع مستوى السكر وإذا كانت الوجبة التالية بعد ساعة أو أكثر من الافضل تناول وجبة خفيفة. لتجنب حدوث الهبوط يجب الالتزام بتوقيت وجرعة العلاج وتناول الوجبات في موعدها.

حمل معك أقراص سكر أو بعض الحلوى تحسباً لنوبات الهبوط. عند حدوث تغيير غير مخطط له في الوجبات أو المجهود البدني يجب مراقبة سكر الدم أو أخذ وجبة خفيفة تحسباً.

وإذا لم يكن هناك سبب واضح للهبوط يجب مراجعة الطبيب لتعديل جرعات العلاج. وجبة السحور ينصح بتأخير السحور. ويفضل تناول الخبز الأسمر ومشتقات الألبان القليلة الدسم مثل اللبنة او الروب مع إضافة الخضراوات.

وكذلك يجب الإبتعاد عن تناول الأغذية المالحة (مثل المخللات والزيتون) والوجبات السريعة والأطعمة السكرية في وجبة السحور لأنها تزيد من الإحساس بالجوع والعطش في اليوم التالي.

النشاط البدني خلال شهر رمضان المبارك يُنصح بممارسة الرياضة المعتدلة في الفترة ما بين الإفطار والسحور مثل المشي بعد الإفطار بساعتين.

ولا ينصح بممارسة الرياضة أثناء فترة الصوم خاصة بعد العصر ويمكن للصائم أن يقوم بالأعمال اليومية المعتادة أثناء الصوم.

كما أن الصلوات والنوافل مفيدة أيضا. الرقابة الذاتية لسكر الدم

• يجب مراقبة سكري الدم في شهر رمضان خاصة في الأيام الأولى.

• إن أفضل الأوقات لاكتشاف انخفاض السكر في الدم هي بعد السحور بساعتين وقبل الإفطار بساعة ولاكتشاف ارتفاع السكر فى الدم يفضل قياس السكر بعد الوجبة مثلاً بعد الإفطار بساعتين.

• إذا كان سكر الدم بعد الوجبة أقل من 160 ملليغرام / ديسيلتر (8 مللي مول/ لتر) فإنه يعد مستوى مقبول أما إذا كان أكثر من 200 ملليغراما/ ديسيلتر، يقاس الكيتون في البول وإذا كان موجباً يقطع المريض صومه ويراجع الطبيب.

• يفطر المريض فوراً إذا كان مستوى السكر أقل من 70 ملليغرام/ ديسيلتر أو في أي وقت يشعر فيه بأعراض هبوط السكر.

• يفطر المريض عند الإصابة بأية أمراض عارضة مثل نزلة البرد أو اذا كان سكر الدم أكثر من 300 ملليغرام/ ديسيلتر ويراجع طبيبه.

وجبة الغبكة تناول وجبة صحية خفيفة ومتوازنة في منتصف الفترة بين الإفطار والسحور على أن تكون الفواكه أو الخضراوات أحد مكوناتها. هذه الوجبة مهمة بالنسبة لمرضى السكري لضبط نسبة السكر في الدم عن طريق توزيع النشويات على الوجبات خلال فترة الإفطار.


Publishing Rights Reserved to Bahrain News Agency © 2003 - 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك