أوقفوا هذه المهزلة!

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 12:39
أوقفوا هذه المهزلة!
أوقفوا هذه المهزلة!

نورا العزوني

حرب الشتائم المتبادلة بين الفنانة الإماراتية احلام وبعض اعلامي ومشاهير لبنان وصلت ذروتها ودخلت مرحلة متقدمة من الإهانة والسخرية.

 أحلام أخطأت ولكن!

نعم اخطأت أحلام حينما وصفت الشعب اللبناني بالشحاتين وعايرتهم بالفلافل ومشكلة القمامة فان تكون فنان معروف يجب أن تهتم لكل كلمة تقولها وكل تعبير، وقد يكون مطلوب منك احيانا تجاهل بعض الاهانات لعدم الوقوع والغوص في الوحل، الا ان احلام عندما جاءتها الضربة القاضية من تلفزيون بلدها دبي والذي قام بوقف عرض برنامجها لم تتمالك نفسها بعد توالي الضربات وغاصت بالوحل وكما يقولون كثرة الكلام توقعك بالخطأ، وبالفعل هذا ما حدث مع أحلام.

ولكن كمية الاهانات والسخرية التي تعرضت لها احلام من عدد كبير من الأشخاص أصبحت غير مقبولة وتجاوزت جميع الخطوط الحمراء والمسموحة فالسخرية من شكلها وكيف كانت وكيف اصبحت ومن ضعف لغتها الأنجليزية غير مقبولة ومسموحة.

 اشتم احلام لكسب عدد من المشاهدات

خصص الاعلامي عادل كرم حلقة هيدا حكي لهذا الأسبوع فقط للسخرية من أحلام وانتقادها، حتى انه قرر استضافة عدوة أحلام الفنانة الكويتية شمس، فعلى مواقع التواصل الاجتماعي شغل عادل كرم وبرنامجه مجمل تعليقات رواد تويتر وحققت الحلقة نسبة مشاهدة عالية فحتى من لم يكن يتابع البرنامج انتظر الحلقة على نار لمتابعتها.

ولم يكن كرم الوحيد فالاعلامي هشام حداد خصص فقرة للسخرية من أحلام في برنامجه لهون وبس عن طريق جلب بقرة للاستوديو وتشبيه احلام بها.

 أوقفوا هذه المهزلة!

ما ان تفتح الانترنت وتبدأ بتصفح الأخبار تجد أمامك أحلام  ورد مشاهير لبنان، تخرج من الانترنت للبحث عن اختلاف فتفتح التلفاز تجد ايضا احلام والشتائم المتبادلة بينها وبين اعلامي لبنان، وكانه لم يبقى هناك اخبار فنية سوى عن احلام ولم تبقى مشاكل في الوطن العربي او خلافات سوى الخلاف بين احلام وبعض صحافيي لبنان.

الجمهور والمشاهد العربي سئم بل حتى قرف من هذه الحرب ومن سماع مصطلحات وكلمات مهينة وساخرة ونطالب في مقالنا هذا بايقاف هذه المسخرة واحترام الإعلام المرئي والمقروء، فماذا بعد كل هذه الاهانات والشتائم المتبادلة الى اين سيصل الحال ... اوقفوا هذه المهزلة قبل أن تجرونا معكم للوحل. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك