أزمة سامو زين و نقابة الموسيقيين...ما حقيقتها؟

منشور 13 آذار / مارس 2018 - 02:48
أزمة سامو زين و نقابة الموسيقيين...ما حقيقتها؟
أزمة سامو زين و نقابة الموسيقيين...ما حقيقتها؟

نفي المطرب سامو زين ما تردد حول حدوث أي تجاوز من نقابة المهن الموسيقية في حقه أو في حق أي فنان آخر، خاصة وأنه يلتزم بسداد الرسوم وكل النسب القانونية التي تقررها النقابة علي الحفلات الخاصة بهم.

وأوضح سامو -فى بيان إعلامي له- أنه في حال وجود أي تحفظ منه علي ارتفاع هذه النسب يقوم بالتسديد أولًا ثم يقدم تظلم ليتم النظر في أمره من قبل النقابة وفي النهاية يرتضي بالقرار الذي تصدره في هذا الشأن، مشيرًا إلى أنه فوجئ هذا العام مع موعد تجديد عضويته بشخص يدعي أنه عضو بمجلس الادارة يخبرني بأن أوراقي غير سليمة وان العضوية لن يتم تجديدها فاتصلت بأكثر من عضو بمجلس الادارة والشئون القانونية ونفى الجميع ان يكون هذا الشخص عضوا بمجلس الادارة مؤكدين ان موقفي سليم تماما واوراقي جميعها مستوفاة.

وشدد سامو خلال البيان على أنه اندهش من الخبر الذي تم تداوله حول اقتحامه النقابة وهو ما لم يحدث علي الإطلاق وأوضح أنه ذهب وقابل الفنان الكبير هاني شاكر نقيب الموسيقيين بعد طلب الإذن بالدخول وطرح عليه ما تم إخباره به في المكالمة التليفونية وحدث ذلك وقت انعقاد الاجتماع الدوري لمجلس النقابة ووعده النقيب ببحث الأمر، حسب موقع صدى البلد.

وأضاف سامو أنه عضو منتسب بالنقابة منذ 11 عام ويسدد ما يطلب منه بانتظام وينفذ كل ما تأمر به النقابة، مشيرًا إلى أنه ذهب إلى مجمع التحرير للحصول على نسخ من جوازات سفره القديمة وقام بالاتصال بنقيب الموسيقيين هاني شاكر ليتبين حقيقة موقفه القانوني وقدم النقيب الشكر له بعد أن تبين صحة موقفه وقانونيته.

واختتم سامو زين البيان قائلًا: (سعيت لإنهاء كل هذا الأمر سريعًا لأن ذلك يؤثر علي سمعتي كفنان وأنا لا أسمح بالمساس بإسمي ولا أعلم إلى الآن لماذا أثيرت هذه الأزمة فما يقال يسيء للنقابة ومجلسها قبل الإساءة لي ومن متابعتي أري أن نقابة الموسيقيين تقدم دور خدمي بشكل أكثر من رائع لأعضائها ويحاولون تذليل كافة المعوقات التي تقابل أعضائها بشكل سريع، لأنها تسعى في المقام الأول لحماية أعضائها وخدمتهم).

مواضيع ممكن أن تعجبك