أول تعليق من حسين الجسمي بعد مصافحته للبابا فرانسيس في احتفالات الفاتيكان

منشور 16 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:54
حسين الجسمي في مدينة الفاتيكان
حسين الجسمي في مدينة الفاتيكان

بعد اختياره للمشاركة في احتفالات أعياد الميلاد من قبل الفاتيكان، أعرب الفنان الإماراتي عن سعادته وفرحته باللقاء الذي جمع بينه وبين البابا فرانسيس مؤخرًا، حيث أكد حسين الجسمي أنه سيحمل رسالة دولته وفكر ورؤية زايد إلى كافة شعوب العالم.

وكان الجسمي قد شارك مجموعة من الصور والفيديوهات عبر حسابه على موقع إنستغرام، وعلّق الفنان الإماراتي على اللقاء الذي جمعه مع البابا فرانسيس من خلال إحدى اللقطات التي تم تصويرها لهما، وقال: " من المحلية تولد العالمية ومن حنجرة الفنان تتلاقى الحضارات و الإمارات كانت وما زالت صانعة الفارق في مجالات الفنون والثقافة التي تتكامل من أجل حياة أجمل للبشرية، وحضورنا في الفاتيكان سيكون ملهم لي وللفن أجمع، هدفنا تعزيز الخير وتكريس الحوار والتسامح بين الأديان والشعوب بصورة راقية".

وتأتي مشاركة الجسمي في الحفل برفقة فرقة الأوركسترا الكبرى، تحت إدارة المايسترو العالمي ريناتو سيريو، وسيتم تسجيل الحفل وعرضه ليلة الكريسماس من خلال القناة الإيطالية الخامسة، وعبر قنوات Mediaset في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى أن الإمارات تستعد لزيارة تاريخية من البابا فرانسيس، هي الأولى لدولة خليجية والسابعة لدولة مسلمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك