بعد الفيديو الإباحي، منى فاروق وشيماء الحاج خلف القضبان..والمخرج خالد يوسف في باريس!

منشور 09 شباط / فبراير 2019 - 01:20
المخرج خالد يوسف، منى فاروق، شيماء الحاج
المخرج خالد يوسف، منى فاروق، شيماء الحاج

ضجت يوم أمس المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بالخبر الذي يتعلّق بأزمة الفيديو الفاضح والجنسي للممثلتين منى فاروق وشيماء الحاج مع مخرج مصري شهير، وتم تداول الأنباء على نطاق واسع حتى تصدرت هذه الأسماء محرك البحث الشهير "جوجل".

وكانت إدارة مباحث الآداب قد ألقت القبض على الممثلتين اللتان ظهرتا في الفيديو الإباحي بصحبة مخرج مصري شهير البعض كان قد جزم بعد متابعة الفيديو الفاضح بأنه المخرج خالد يوسف، ووُجّهت إلى الفتاتين التهم التالية: ارتكاب الفعل الفاضح و التحريض على الفسق ونشر فيديوهات جنسية.

واعترفت منى فاروق وشيماء الحاج من خلال التحقيقات عن مكان تصوير الفيديو الجنسي وهو في أحد الشقق في ميدان لبنان بدائرة العجوزة، وأقروا بأنهما ظهرتا في المقطع الفاضح.

وبما أن اسم المخرج خالد يوسف ارتبط ارتباطًا ضمنيًا بأزمة الفيديو الفاضح، اشتبه البعض أن سبب سفره إلى باريس  هو الخوف من القبض عليه، إلّا أنه قرر هذه المرة أن يخرج عن صمته وأن يدحض جميع ما تم تداوله حول سبب سفره، وقام بنشر صورة جواز سفره، وأكد من خلاله أنه خارج البلاد منذ أسبوع بالأصل، وكذّب كل من حاول أن يربط اسمه بالفيديو الفاضح.

الجدير ذكره، أن المخرج المصري كان قد أشار سابقًا أن جميع ما يحدث له في الفترة الحالية هي محاولات لتشويه صورته السياسية في مصر كونه نائب في البرلمان، وإضافة إلى ذلك هو من أشد المعارضين لتعديل الدستور الذي بدأت الحكومة المصرية مؤخرًا  بالتخطيط للبدء بتغييره.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك