ذا فويس: شيرين تختطف متسابق سوداني و8 متسابقين يتأهلون للعروض المباشرة!

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 10:08

احتدمت المنافسة وزادت سخونتها مع انطلاق المرحلة الثانية “المواجهة” من برنامج المواهب "ذا فويس"  في هذه المرحلة، يتواجه المشتركون من كل فريق على الحلبة، ليستمر على إثرها واحد فقط من بين اثنيْن، فيحصل على فرصة التأهّل إلى “العروض المباشرة”. بعد ذلك، يتشكّل كل فريق من ست مواهب فقط، هم خمسة من فريق المدِّرب- النجم، وواحد يختطفه من فريق أحد المدرِّبين الآخرين. وهو ما حصل في أولى الحلقات باقتناص شيرين موهبة من فريق صابر، وكذلك اقتناص كاظم موهبة أُخرى من فريق عاصي.

تضمّنت الحلقة الأولى من مرحلة “المواجهة” 6 مواجهات فنية: واحدة لصابر، وأُخرى لشيرين، واثنتيْن لعاصي، واثنتيْن أيضاً لكاظم. وتأهّل في نهايتها ثمانية مشتركين إلى “العروض المباشرة”.

انطلقت الحلقة مع “فريق صابر” واختار صابر الرباعي مواجهة بين عبد الصمد جبران من المغرب، ويونس أولمعطي من المغرب، ومحمد الطيّب من السودان، في أغنية “إنت باغية واحد” لسعد المجرد.

 بعد الانتهاء من الغناء، وقف المشتركون الثلاثة في انتظار النتيجة، فأكد صابر بأن المشتركين الثلاثة غنّوا الأغنية باقتدار بينما أثنى على عبد الصمد، مشيراً إلى “أنني أعرف طاقاتك جيداً”، واختاره ليكمل المشوار ضمن فريقه في العروض المباشرة.

وفي لحظة تأهّب محمد الطيب للخروج من المسرح، علّقت شيرين “لو اخترت الانضمام إلى فريقي، لما تنازلت عنك بهذه السهولة”. وبعدما اعتبر الشاب أن رحلته في البرنامج قد انتهت، ضغطت شيرين على الزر لتقتنص محمد الطيب وتخطفه من فريق صابر، وتُعيده مرّة أخرى إلى المنافسة.

أما المواجهة الثانية، فكانت لفريق شيرين وقد اختارت أغنية “يا قلبي سيبك” للمطربة شادية، لتتبارز بها نداء شرارة من الأردن، وأميرة أبو زيد من مصر الان.

 وبعد غناء المشتركتيْن على الحلبة، قالت شيرين بأن أميرة صوت يحاول دوماً العمل على إمكانياته، واعتبرت أن صوت نداء استثنائي ومميّز. وبعد حيرة وأخذ ورد، اختارت شيرين، أن تخوض المواجهات القادمة مع نداء شرارة.

اما عاصي فقد اختار اثنيْن من المشتركين هما عمر دين من لبنان الذي يعيش في أستراليا، ولؤلؤة غندور من لبنان، ليغنّيا معاً على الحلبة “Endless Love” لـليونيل ريتشي وديانا روس.  وفي النهاية قرّر عاصي اكمال الرحلة مع عمر

أما ثاني المواجهات في فريق عاصي الحلاني، فكانت بين علي يوسف من العراق، وناصر العطاوي من الجزائر، وريّان جريرة (17 عاماً) من سوريا، من خلال أغنية “زمان الصمت” للفنان الراحل طلال مداح.

وبعد انتهاء الأغنية وعند لحظة الاختيار، كان عاصي حائراً ورأى أن المهمة صعبة جداً عليه، فشاور كاظم لبضع ثواني، قبل أن يتوصّل إلى النتيجة، وهي اختيار علي يوسف ليُكمل الرحلة معه.

وعند مغادرة ناصر العطاوي الحلبة قرّر كاظم اقتناصه، فضغط على الزر وضمّه إلى فريقه، معلِّلاً الأمر بأن “هذا اللون لا يملكه في فريقه”.

أما كاظم الساهر. فوقع اختياره على نجاة رجوي من المغرب، وجيهان مدكور من مصر ، ومنار الشاذلي من مصر ، وذلك من خلال أغنية “العيون السود” للفنانة الراحلة وردة الجزائرية. وبعد انتهاء المواجهة قرر كاظم إكمال الرحلة مع نجاة رجوي.

أما آخر المواجهات في الحلقة الأولى من مرحلة “المواجهة”، فكانت لفريق كاظم التي وضع ضمنها كريستين سعيد من لبنان، مقابل رائد سعادة من لبنان في أغنية “California Dreaming” لـ “سيا” (Sia).

وعند انتهائهما، اعتبر كاظم أنه رأى عملا رائعاً على المسرح، وأعاد التأكيد بأنه حان الوقت ليختار الأفضل من بين الأفضل. وبعد لحظات من الحيرة، قرّر أن يكمل الرحلة في “العروض المباشرة” مع كريستين سعادة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك